للفشل ابواب كثيرة وللنجاح نافذة

اذهب الى الأسفل

للفشل ابواب كثيرة وللنجاح نافذة Empty للفشل ابواب كثيرة وللنجاح نافذة

مُساهمة من طرف مصعب في الإثنين مارس 24, 2008 10:31 am

علاج الفشل.. ودافعيّةُ النجاح
البشر توّاقون إلى النجاح والإنجاز في حياتهم الشخصية والعملية ليس على مستوى المؤسسات والشركات فحسب، بل على مستوى الدول أيضاً، ولكن النجاح الدائم حلم صعب المنال؛ لأن الإنسان جُبِل على المحاولة والخطأ والفشل أحيانًا، والفشل ليس رذيلة -كما يعتقد الكثيرون- طالما أنه لن يكون المحطة الأخيرة في التجارب التي يمر بها الأفراد والمؤسسات، بل يصبح الفشل فضيلة حين يكون دافعًا للنجاح، وسلمًا للصعود والنهوض والدفع باتجاه الأفضل وتحقيق الأهداف.
والفشل في أبسط دلالاته يعني الإخفاق في تحقيق أو إنجاز أهداف محددة مسبقًا، وهو يصيب الإنسان في حياته أو عمله أو دراسته أو في إدارته، ودائمًا ما يثير الفشل لدى الناس الخوف والإحباط نظرًا لارتباطه بالعقاب الذي يتدرج من التوبيخ والازدراء إلى العقوبات الماديّة والمعنويّة (الخصم أو الضرب أو الفصل .عقاب الوالدين الخ) من جانب الآخرين، لكن الخوف من الفشل والشعور الدائم بالذنب والتخلي عن مهارة المحاولة والخطأ هو الفشل بعينه، ونحن نحاول أن نضع أيدينا على دافعية النجاح داخل الفرد التي تمكنه من تحويل الفشل إلى نجاح.
أسباب الفشل ومظاهره
بطبيعة الحال لا نستطيع أن نتجنب الفشل تمامًا، ولكن عندما نعلم أسباب الفشل عندئذ يمكننا علاج تلك الأسباب وتحويل هذا الفشل إلى نجاح، وقد حدّد علماء النفس وخبراء الإدارة أسبابًا كثيرة للفشل منها: ما يتعلق بالفرد نفسه من ضعف الهمة وقلة الخبرة، وتعجُّل النتائج والتسرع بالإضافة إلى نقص القدرات والنمطية والخوف المرضي من الفشل وعدم الثقة بالنفس، حيث يقع الفشل بلا شك حين يحدّث المرء نفسه بأن قدراته ووقته وخبرته لن تمكنه من النجاح؛ فيقول الإنسان: (لن أستطيع أن أفعل .. سوف يعوقني أمر ما.. لن يسمح الوقت لي .. إذا فشلت سيعاقبني رؤسائي.أو أهلي ....الخ).
من أسباب الفشل كذلك ما يتعلق بالأهداف ذاتها؛ كأن تكون الأهداف مثلاً مشوشة وغير محددة، أو تكون غير واقعية كأن تضع إدارة مؤسسة ما هدفًا لإنجاز مشروع ما خلال (6) أشهر في حين أن الوقت اللازم لإنجاز هذا المشروع (10) أشهر مثلاً، كذلك يقع الفشل عندما تكون الأهداف روتينية لا ترتبط بالإثابة والتحفيز.او تبني برجا خلال عشرة أيام وأنت لا تملك أرضا للمشروع ولم تستخرج رخصة أو لا تملك المال
ومن أسباب الفشل ما يرتبط بالجماعات وبالقائمين على الإدارة أنفسهم، وهنا يبرز أحد أهم أسباب الفشل وهو النزاع وكثرة الخلافات، وهنا يحذرنا ديننا الحنيف من النزاع الذي يؤدي للفشل (وأطيعوا الله ورسوله ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) [الأنفال: 46].
كما تفشل الإدارة عندما تتعدّد وتتضارب الأوامر والتوجيهات الصادرة للأفراد أو عند تعدّد القيادات للعمل الواحد، وتفشل الإدارة حين ينقصها المنهج والتخطيط العلميان، وحين تسند الأمور إلى غير أهلها.وايضا بالعائلة الواحدة عندما تتضارب آراء الأبوين فأنه يوثر على نجاح أفراد العائلة أو عدم وجود قيادة حكيمة وعارفة لأسباب النجاح والفشل
منهج علاج الفشل
للنجاح طريق واحد، وللفشل أبواب عدة، فمن السهل أن نجد ذرائع كثيرة نرجع إليها الفشل، لكن من الصعب حقًا هو أن نفسر لماذا ننجح؟!.. فهل ننجح عندما نضع أهدافاً واضحة ومحددة ونسلك درب الاجتهاد والجد والمثابرة للوصول لهذه الأهداف عبر خطط علمية مدروسة؟ أم النجاح رهن بالإدارة الجيدة؟ أم أن النجاح منهج شامل يأتي محصلة لأسباب كثيرة؟
وهذا هو الفارق بين النجاح والفشل.. فحين تسأل شخصًا لماذا فشلت؟ لا تعييه الإجابة (لم أذاكر.. لا أعرف .. نسيت أن أفعل.. لم يحالفني الحظ .. أخطأت التقدير......الخ) ولكن المنهج السليم لتحويل الفشل إلى نجاح يأتي بالمحاسبة والمراجعة لجوانب التقصير وتلافيها، وما يمكن أن نسميه "المنهج التحويلي" أي تحويل الفشل إلى نجاح، والذي يستلزم بدوره عدداً من المهارات لإحداث هذا التحويل لعل أبرزها الثقة بالنفس، والمعرفة الجيدة بالقدرات والسّمات الشخصية أي أن يعرف المرء ماذا يميزه عن الآخرين، فليس الأذكياء والعباقرة فقط هم من يصنعون النجاح، ولكن كل منها عبقري في إطار ما يملك من مقوّمات للإنجاز وقدرات خلاقة، ومن مهارات المنهج التحويلي أيضًا التعلم من خبرات الآخرين والقراءة الجيدة لتجارب الناجحين،، وفيما يتعلق بالعمل الجماعي فتحويل الفشل لنجاح يتطلب التوزيع الجيد للأدوار والمراجعة المستمرة للخطط التي تضعها الإدارة، وإعادة رسم الأهداف، وترك مساحة للأفراد من المحاولة للخطأ، بحيث تبرز مهارات الإبداع والابتكار، وتكون الإدارة قادرة على نزع الخوف من الفشل من نفوس العمال أو الموظفين، والإدارة تستطيع أن تصنع من فشل أحد عناصرها نجاحًا عندما لا تقتصر الإثابة والتحفيز على من ينفذون أعمالهم بشكل آلي روتيني خال من الإبداع بل عليها أيضًا إثابة من يمكنهم التحوّل من الفشل إلى النجاح وتجاوز الإخفاق.
صُنّاع النجاح
إن تجاوز الفشل عبر جسر النجاح يصنعه أصحاب الإرادة القوية، وهم من نصفهم بـ "صُنّاع النجاح" فإذا كان الفشل يمثل خطوة للوراء؛ فإن تحويل الفشل إلى نجاح يمثل خطوات للأمام تدفع صاحبها لمزيد من الإنجاز.
ولعل ما يستدعي منا النظرة العميقة والتحليل أن غالبية النجاحات العظيمة تنطلق من حالة من الفشل، وعلى سبيل المثال فإن البطالة هي شكل من أشكال الفشل ولكن بالدراسة وإيجاد الحلول المبتكرة تتحول هذه المشكلة لطاقات متفجرة بقصص عديدة من النجاح، وهو ما حدث ويحدث في الصين التي سخّرت طاقاتها لخدمة المشروعات الصغيرة والمتوسطة التي تتيح للشباب فرص العمل، والنجاح يدفع لمزيد من النجاح، وإذا كانت هذه تجارب الآخرين فالسيرة النبوية وسيرة السلف الصالح تحوي العديد من التجارب التي حوّلت الفشل إلى نجاح؛ ففي غزوة حنين عندما قارب المسلمون على الهزيمة بعد أن غرّتهم كثرتهم (لأن الغرور هو أحد بواعث الفشل).
ثبت النبي أمام أعداء الله، فنزل النبي، واحتمى به الصحابة، ودعا واستنصر وهو يقول‏:‏ ‏(‏أنا النبي لا كذب‏.‏ أنا ابن عبد المطلب‏.‏ اللهم نزّل نصرك‏)‏‏، فثبت المسلمون وحوّلوا الهزيمة إلى نصر والفشل إلى نجاح، ويذكر القرآن الكريم هذه القصة في سورة التوبة (‏‏لقد نصركم الله في مواطن كثيرة ويوم حنين إذ أعجبتكم كثرتكم فلم تغن عنكم شيئاً وضاقت عليكم الأرض بما رحبت ثم وليتم مدبرين * ثم أنزل الله سكينته على رسوله وعلى المؤمنين وأنزل جنوداً لم تروها وعذب الذين كفروا وذلك جزاء الكافرين).
وداعًا للفشل
دافعية النجاح هي أهم سلاح لمواجهة الفشل، فعلى الأفراد أن ينموا داخلهم دافع النجاح والتفاؤل، ويدعّموه بمزيد من العمل والاجتهاد والتخطيط والمثابرة، وكذلك على الإدارة في مختلف المؤسسات أن تدعم داخل موظفيها أو عمالها دافع النجاح، والإدارة الناجحة تصنع من الفشل نجاحًا بتغيير استراتيجياتها وسياساتها، وبداية التخلص من الفشل هو الاعتراف به كعثرة في طريق النجاح، ومن ثم دراسة أسبابه ومعالجتها وليس الهروب أو الاستسلام للفشل

مصعب

عدد الرسائل : 11
علم بلدك : للفشل ابواب كثيرة وللنجاح نافذة Sy
تاريخ التسجيل : 28/01/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

للفشل ابواب كثيرة وللنجاح نافذة Empty رد: للفشل ابواب كثيرة وللنجاح نافذة

مُساهمة من طرف Nidal AL_Gothani في الإثنين مارس 24, 2008 6:07 pm

إن الفشل في تحقيق ما نريد أمر طبيعي في العالم الذي نعيش فيه

وليس الفشل هو الذي يجعل منا فاشلين لكن إذا توقفنا عن المحاولات وقبلنا هذا الفشل نكون فاشلين

لماذا بعض الناس يفشل بإستمرار؟؟؟

: لأنهم ألفوا بعض الكلمات المحبطة مثل

هذا مستحيل - صعب - لا أقدر - هل فعلها أحد قبلنا - تعبت من كثرة الإحباط والفشل الذي مررت به

ليس المهم ما حدث لك في الماضي ولكن ما ستفعله الآن هو الذي سيصنع الفرق في حياتك

وحتى تتغير الأمور يجب أن تغير نفسك وليس الآخرين

لا ترضى أن تعيش على هامش الحياة وكأنه لا وزن لك ولا قيمة

إنه من المستحيل أن تغير ماضيك . . . وقد يكون صعباً أن تغير يومك

ولكن بالتعلم من فشلنا في الماضي وأخطائنا كل شيء ممكن غداً - بإذن الله

لأن قدراتنا غير محدودة على الإطلاق . . . غير محدودة . . . غير محدودة . . . .بشكل غير طبيعي

لو أردت أن تكون ناجحا اعطِ فوق طاقتك فقط 1% عندها ستشعر بأنك تعطي وتحقق نجاح حقيقي

أفعال صغيرة تقودك إلى نجاحات كبيرة

طموحاتنا بالحياة تحدثها أفعال صغيرة

وإن كانت نظرتك المبدئية هي فشل , اعتبرها تجربة تعلمت منها واستفدت منها لأن كل شيء خلقه الله تعالى بسبب

وما حدث لك حدث بسبب ربما كان يهيئك لأمر ما

أنت في يديك تكون أو لا تكون

بعض الناس يمشي بالحياة وفشله يضعه أمامه

وبعض الناس يمشي بالحياة وتجاربه السابقة يتركها ورائه يترك هذا الماضي مع مآسيه وإحباطاته وينطلق من جديد

فحدد من أي الفريقين أنت ؟

حكمة تقول اذهب خلف حلمك مع رغبة جادة وعزم وتصميم فإما أن تنجح و إما أن تتعلم وتكبر

ربما ما يراه الناس منك على أنه فشل هو بالحقيقة خطوة نحو نجاحك الأكيد

لذلك أريدك أن تصعد . . . فوق فشلك

صدقني لو شغلت فكرك بالنجاح ستنجح بإذن الله ولو شغلت فكرك بالفشل ستفشل

دعني أخبرك عن شخص عاش معنا على هذا الكوكب

شخص فشل بالتجارة وعمره 24 سنة . . وفشل مرة أخرى بالتجارة أيضا وخسر كل أمواله وعمره 31سنة

ثم حاول مرة ثانية وعمره 34 سنة وفشـــــــــــل ثم أصيب بإنهيار عصبي وهو عنده 36 سنة

ثم اتجه إلى المجال السياسي

ففشل بإنتخابات دخول الكونجرس كعضو فيها وعمره 38 سنة

ثم فشل مرة ثانية أن يدخل الكونجرس وعمره 40 سنة
وفشل مرة ثالثة وعمره 42 سنة
ثم فشل مرة رابعة وعمره 46 سنة
ثم فشل مرة خامسه وعمره 48 سنة
ثم فشل أن يكون نائب لرئيس وعمره 50 سنة

ثم أُختير رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية وعمره 52 سنة

هذا الشخص هو إبراهيم لينكنن الملقب بمحرر العبيد

هل تعرفه ؟ كتبه التاريخ لنا

فأهلا بالفشل إن كان سيتركني أتحرك لأحقق ما أريد

هل استمتعت يوماً بفشــلك؟

إذا فاتك خير فأدركه وإذا أدركك شر فاسبقه

تذكر دائما : لا يوجد فشل وإنما خبرات وتجارب .....
وتذكر أيضاً : Failiure is the best teacher
مشكور مصعب على الموضع وأتمنى أن تتقبل إضافتي
تقبل تحياتي

_________________
للفشل ابواب كثيرة وللنجاح نافذة 751284188
أعتذر من الجميع لقلة ردودي ولكن السبب هو أنشغالي حالياً في الامتحانات
Nidal AL_Gothani
Nidal AL_Gothani
الإدارة العامة
الإدارة العامة

عدد الرسائل : 433
العمر : 35
علم بلدك : للفشل ابواب كثيرة وللنجاح نافذة Sy
تاريخ التسجيل : 27/01/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

للفشل ابواب كثيرة وللنجاح نافذة Empty رد: للفشل ابواب كثيرة وللنجاح نافذة

مُساهمة من طرف Jamal Ahmad Al-Ghouthani في الثلاثاء مايو 27, 2008 8:15 pm

الاخ مصعب جميل هو طرحك لموضوع الفشل والنجاح
وهما امران او مصطلحان يشغلان اكثر العقول والنفوس
فما من شاب الا ويفكر بالنجاح ويخاف من الفشل
لكن اذا ما وضع نصب اعينه الفشل ضل يخاف من القدوم على تجربه النجاح
وعندما يفكر بالمستحيل تحبط عزيمة النجاح فيه ويبقى يدور في دائرة التردد
- قرات عن معا ق قرر النجاح فحاول الصعود الى قمت افرست
ولم يياس حتى اخيراً نجح ووصل القمه متسلقا
فأين هو المستحيل امام خلق الله

اشكرك على موضوعك الشيق

Jamal Ahmad Al-Ghouthani
عضو جديد
عضو جديد

عدد الرسائل : 61
العمر : 51
علم بلدك : للفشل ابواب كثيرة وللنجاح نافذة Sy
تاريخ التسجيل : 18/05/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

للفشل ابواب كثيرة وللنجاح نافذة Empty رد: للفشل ابواب كثيرة وللنجاح نافذة

مُساهمة من طرف فايز الرفاعي في السبت مايو 31, 2008 11:17 pm

للفشل أبواب كثيرة نعم الفكرة التي تولّد التجربة هي الانجاز الحقيقي
ولكن الفشل هو الباب الأوّل للنجاح ربّما تخالفني فالانسان يتعلّم من أخطاءه فلا يلدغ من جحر مرّتين
وكذلك طلّاب البكالوريا فالانسان لا يتعلّم الّا من أخطاءه
وكما أنّ للفشل أبوابه............وله أيضا" أصحابه
فايز الرفاعي
فايز الرفاعي
مشرف
مشرف

عدد الرسائل : 148
العمر : 35
علم بلدك : للفشل ابواب كثيرة وللنجاح نافذة Sy
تاريخ التسجيل : 26/05/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى