رسالة الى مهموم

اذهب الى الأسفل

رسالة الى مهموم

مُساهمة من طرف Nidal AL_Gothani في الأحد أبريل 06, 2008 9:25 pm



قال الراوي :


جاءنا رجلٌ مهموم ... وقد أنهكته الغموم ... فهو من الحزن مكظوم ...
فقال :
ايها الناس ... حل بنا البأس ... وذهب منا السرور والإيناس ... وتفرد

بناالشيطان ... فأسقمنا حميم الأحزان ...

فهل منكم رجلٌ رشيد ...رأيه سديد ... يصرف عنا هذا العذاب الشديد...

فقام منا...شيخٌ ينوب عنا ... وهو أكبرنا سنا ...

فقال : ايها الرجل الغريب ... شأنك عجيب

... تشكو الهم والوصب ... والغم والنصب ... وأراك لم يبق منك إلا العصب ...

أماتدعو الرحمن ... أما تقرأ القرآن ... فإنه يذهب الأحزان ...

ويطرد الوحشة عن الإنسان ... ثم إعلم وأفهم ... لتسعد وتسلم ...

إن من أعظم الأمور ... في جلب السرور ... الرضا بالمقدور ... وأجتناب المحذور...

فلا تأسف على ما فات ... فقد مات ... ولو أنه كنوزٌ من الذهب والجنيهات ...

وأترك المستقبل حتى يُقبل ... ولا تحمل همه وتنقل ... ولا تهتم بكلام الحساد...

فلا يُحسدُ إلا من ساد... وحظي بالإسعاد ... وعليك بالأذكار ... فهي تحفظ الأعمار ...

وتدفع الأشرار ... وهي أُنس الأبرار ...وبهجة الأخيار ...

وعليك بالقناعة ... فإنها اربح البضاعة ...
وأملأ قلبك بالصدق ... وأشغل نفسك بالحق ...
وإلا شغلتك بالباطل ... وأصبحت كالعاطل ...
وفكر في نعم الله عليك ... وكيف ساقها إليك ...


من صحةٍ في بدن ... وأمنُ في وطن ... وراحةٌ قي سكن ... ومواهبٌ وفطن ...

مع ماصرف من المحن ... وسلم من الفتن ...


وأسأل نفسك في النعم التي بين يديك ... هل تريد كنوز الدنيا في عينيك ؟...

أو أموال قارون بين يديك ؟...أو حدائق دمشق في أًُذنيك ؟...

وهل تشتري ملك كسرى بأنفك ولسانك وفيك ؟...

مع نعمة الإسلام ... ومعرفتك للحلال والحرام ...

وطاعتك للملك العلام ...

ثم أعطاك مالاً ممدوداً ... وبنين شهوداً ... ومهد لك تمهيداً ...

وقد كنت وحيداً فريداً... وأذكر نعمة الغذاء والماء والهواء ...

والدواء والكساء ...والضياء والهناء مع صرف البلاء ...

ودفع الشقاء ... ثم إفرح بما جرى عليك من أقدار...

فأنت لا تعرف ما فيها من الأسرار ... فقابل النعمة بالشكر...

وقابل البلية بالصبر... وإذا أصبحت فلا تنتظرالمساء ...

وأغفر لكل من قصر في حقك وأساء ... وأغسل قلبك سبعاً من الأضغان ...

وعفره الثامنة بالغفران ... وأنهمك في العمل ... فإنه يطرد الملل ...


وأحمد ربك على العافية ... والعيشة الكافية ... والساعة الصافية ...

فكم في الأرض من وحيدٍ وشريد ... وطريدٍ وفقيد ... وكم في الأرض من رجلٍ غُلب ...

ومالٍ سُلب ... وملكٌ نُهب ... وكم من مسجون ... ومغبونٌ ومديون ...

ومفتونٌ ومجنون ... وكم من سقيم ... وعقيمٍ ويتيم ... ومن يلازمه الغريم ...

والمرَضُ الأليم ... وأعلم أن الحياة غرفةً بمفتاح ... تصفقها الرياح ...

لا صخبٌ فيها ولا صياح ... وهي كما قال إبن فارس :-


ماءٌ وخبزٌ و ظِل ،،،،، ذاك النعيم الأجل
كفرتُ نعمة ربي ،،،،، إن قلت إني مُقل


وأعلم أن لكل باب من الهم مفتاحاً من السرور ... للذنب ربٍ غفور ...

والفلك يدور ... وأنت لا تدري بعاقبة الأمور ... وملكُ كسرى لا تغني عنه كِسرة ...

ويكفي من البحر قطرة... فلا تذهب نفسك حسرة ... ولا تتوقع الحوادث ...

ولا تنتظر الكوارث ... ولا تحرم نفسك لتجمع للوارث ...

ويغنيك عن الدنيا مصحفٌ شريف ... وبيتٍ لطيف ... ومتاعٍ خفيف ...

وكوز ماءٍ ورغيف ... وثوبٍ نظيف ... والعزلةُ مملكة الأفكار ...

والدواء كل الدواءفي صيدلية الأذكار ...

وإذا أصبحت طائعاً لربك ... وغناك في قلبك ... وأنت آمنٌ في سربك ...

راضٍ بكسبك ... فقد حصلت السعادة ... ونلت الزيادة ... وبلغت السيادة ...

وأعلم أن الدنيا خداعة ... لا تساوي همّ ساعة ... فأجعلها طاعة ...

فلما إنتهى من وعظه... أعجب بلفظه... وحسن لحظه ...

وقال له : جزاك الله عني خير الجزاء ...

فقد صار كلامك عندي أشرف العزاء.....

** * **

_________________

أعتذر من الجميع لقلة ردودي ولكن السبب هو أنشغالي حالياً في الامتحانات
avatar
Nidal AL_Gothani
الإدارة العامة
الإدارة العامة

عدد الرسائل : 433
العمر : 34
علم بلدك :
تاريخ التسجيل : 27/01/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رسالة الى مهموم

مُساهمة من طرف مهند الغوثاني في الأحد أبريل 06, 2008 9:43 pm

قصة تحمل في طياتها الكثير
قال السماء كئيبة وتجهما
( إليا أبوماضي ) قال السماء كئيبة ! وتجهما قلت: ابتسم يكفي التجهم في السما !

قال: الصبا ولى!
فقلت له: ابتــسم لن يرجع الأسف الصبا المتصرما !!

قال: التي كانت سمائي في الهوى صارت لنفسي في الغرام جــهنماخانت عــــهودي بعدما ملكـتها قلبي , فكيف أطيق أن أتبســما !

قلـــت: ابتسم و اطرب فلو قارنتها لقضيت عــــمرك كــله متألما
قال: الــتجارة في صراع هائل مثل المسافر كاد يقتله الـــظما أو غادة مسلولة محــتاجة لدم ، و تنفثـ كلما لهثت دما !

قلت: ابتسم ما أنت جالب دائها وشفائها, فإذا ابتسمت فربما يكون غيرك مجرما. و تبيت في وجل كأنك أنت صرت المجرما ؟
قال: العدى حولي علت صيحاتهم أَأُسر و الأعداء حولي في الحمى ؟
قلت: ابتسم, لم يطلبوك بذمهم لولم تكن منهم أجل و أعظما !

قال: المواسم قد بدت أعلامها و تعرضت لي في الملابس و الدمى و علي للأحباب فرض لازم لكن كفي ليس تملك درهما
قلت: ابتسم, يكفيك أنك لم تزل حيا, و لست من الأحبة معدما!

قال: الليالي جرعتني علقما
قلت: ابتسم و لئن جرعت العلقما فلعل غيرك إن رآك مرنما طرح الكآبة جانبا و ترنما أتُراك تغنم بالتبرم درهما أم أنت تخسر بالبشاشة مغنما ؟ يا صاح, لا خطر على شفتيك أن تتثلما, و الوجه أن يتحطما فاضحك فإن الشهب تضحك و الدجى متلاطم, و لذا نحب الأنجما !

قال: البشاشة ليس تسعد كائنا يأتي إلى الدنيا و يذهب مرغما
قلت: ابتسم مادام بينك و الردى شبر, فإنك بعد لن تتبسما
تقبل إضافتي عزيزي
avatar
مهند الغوثاني
عضو جديد
عضو جديد

عدد الرسائل : 24
العمر : 22
علم بلدك :
تاريخ التسجيل : 02/02/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رسالة الى مهموم

مُساهمة من طرف orient في الإثنين أبريل 07, 2008 1:34 pm

موضوع راااائع..ومميز..
مافي احلى من التفائل والابتسامة..
وقد ماطال الهم الا ما يروح..
مثلما تفنى السعادة..كذلك تفنى الهموم..

مشكور عزيزي
avatar
orient
عضو جديد
عضو جديد

عدد الرسائل : 21
العمر : 32
علم بلدك :
تاريخ التسجيل : 05/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رسالة الى مهموم

مُساهمة من طرف قيصر في الإثنين أبريل 28, 2008 10:44 pm

الموضوع جدا رائع .............لكن الشيخ جزاه الله خيرا لم يدع لنا والله مانقوله لهذا المهموم.......مع الشكر
avatar
قيصر
الإدارة العامة
الإدارة العامة

عدد الرسائل : 362
العمر : 33
علم بلدك :
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 16/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى