إلى باب الدار

اذهب الى الأسفل

إلى باب الدار Empty إلى باب الدار

مُساهمة من طرف هدى في الثلاثاء أبريل 22, 2008 10:05 pm

هل يمكن لصغيرة الدار أن ترحب ببابها.أنا منك من ترابك و من دمك و من لونك و من يديك .....أعدت أنت للدار ما فقدته على الايام .....حين رأيت اسمك عرفت أن الدار لا زالت موجودة لها بابها و صدرها و عمودها ......
أعدت لي الزمن كرة أخرى كي أعيش من جديد
سلمت بابا و ابا و بوابا و حارسا أمينا للابواب المهددة بالزوال .........
أرجو لك ما تريد و أرجو ما تريد لك أرجو لك الإياب كأحلى ما يكون الإياب

هدى ابنة ناظم الرفاعي

هدى
عضو جديد
عضو جديد

عدد الرسائل : 6
العمر : 24
علم بلدك : إلى باب الدار Sy
تاريخ التسجيل : 19/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

إلى باب الدار Empty رد: إلى باب الدار

مُساهمة من طرف المحيط الهادي في الثلاثاء أبريل 22, 2008 10:16 pm

ايها الباب الحارس للدار
ألم يئن لاخشابك ان تئن من طرق صغيرة الدار باناملها الرقيقة على صلب اخشابك
لا تدع الوقوف يطول بها افتح مصاريعك لها واحتويها بكل حب وموده
وعد لها سالما من كل ذكرى
مشافى من ذاكرة اتعبك حملها
وارتمي على الدار باباً
وعاشقا امين .

المحيط الهادي
مشرف
مشرف

عدد الرسائل : 683
العمر : 51
علم بلدك : إلى باب الدار Sy
تاريخ التسجيل : 07/02/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

إلى باب الدار Empty رد: إلى باب الدار

مُساهمة من طرف اديب الرفاعي في الثلاثاء أبريل 22, 2008 10:31 pm

باب الدار؟؟؟
هل هو سد منيع ام حصار
يحمل المعنين لك ان تختار
لا تكن شديد فتلعن الانكسار
بل كن سدا ضد الاشرار
يا باب اخاف ان تتهاوى امام رياح الزمن وتصبح من الاثار
لا تحزن ان كنت ذلك سيسجلك التاريخ وسيكون لك الكثير من الزواررررر

اديب الرفاعي
مشرف
مشرف

عدد الرسائل : 225
العمر : 42
علم بلدك : إلى باب الدار Sy
تاريخ التسجيل : 16/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

إلى باب الدار Empty رد: إلى باب الدار

مُساهمة من طرف باب الدار في الخميس أبريل 24, 2008 3:41 am

قال يا بيتا لنا،،، جاورتك الأنهر،،،

ليت ما كان هنا،،، من سنا لا يهجر،،

أفلت من غصنها،،، وردة في معبري،،

هتفت أخت لها،،، لا تروحي أنتظري،،

كلهم قد كبروا،،، أهلنا والزهر،،

وأنا في هدب من أهوى،، سنون لا تعبر..... سنون لا تعبر،،،


جليلة مثلك لا تعانق بعد فراق إلا بصمت كصمت المحيط، وصغيرة مثلك تكبر في الغياب أمر يستنهض الشيب بالركض للمفارق،، وصوت كصوتك يسعر براكين الحنين،، سنون تمر لم اسمع لها ركزا، كجلجة ترحابك بي،، يكفيني بعد القطيعة اني ما زلت حاظرا في ذاكرتك،، أنا الذي غاب في غمرة الأيام حتى عن نفسه،، لي الأن رغبة ببقايا الطفولة فيك،، تركتك عند العاشرة هناك بفستان لحق من عيون أبيك عناية تكفي قلوب نساء الأرض عشقا،، أما أنا (فلم تزل هدى بعيني طفلة لم تزد عن أمس إلا اصبعا،،،)

لا تكبري يا حبيبتي دعينا نكبر نحن،،، سنعود يوما بين يديك أطفالا،،،

أن تأتني تحية من صغيرة الحي يبعث في القلب خليط حزن وفرح،، مرة لأنك كبرتي شيء ومرة لأني كبرت زمنا،، فشكرا على الحزن لانه ذكرني بقلبي وشكرا على الفرح الذي جعل جلد وجهي يتمدد,,,,

ولنا لقاء إنشاء الله،،،

باب الدار
عضو جديد
عضو جديد

عدد الرسائل : 10
العمر : 39
علم بلدك : إلى باب الدار Sy
تاريخ التسجيل : 29/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

إلى باب الدار Empty رد: إلى باب الدار

مُساهمة من طرف هاني في الجمعة أبريل 25, 2008 11:18 am

مهلا ورويدا فالقلوب لا تتحمل هذا الزخم
من الحنين الذي تتحفونا به من خلا ل مشاركات
من لايزالو في عيوننا اطفال اتو بما لم تستطعه الاوائل
وادركنا بكلامهم أن العمر يفر من بين اصابعنا
سلمتم بابا ودارا واهلا
الى الملتقى

هاني
عضو نشط
عضو نشط

عدد الرسائل : 59
العمر : 52
علم بلدك : إلى باب الدار Sy
تاريخ التسجيل : 12/02/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى