حكايا عربيه

اذهب الى الأسفل

حكايا عربيه Empty حكايا عربيه

مُساهمة من طرف المسافر في السبت أغسطس 16, 2008 8:52 pm

السلام عليكم





لاتزال تراودني استرجاع الديوان العربي وحكاياه الجميلة
فوددت أن أفتح هنا بابا في القصة للحكايا يستخدم فيها اسلوب السرد أو القصة أو كما يشاء المرء لكن بشرط أن تكون حكايا عربية قد يسقط عليها شيء من الادب العالمي
ولكن يجب أن تخرج في نكهة عربية واستدلال ما في نهاية الحكاية


اذا هي حكايا عربية وباعتبارها حكايا عربية سأبدا بذكريات عربية




أه على زمان وأيام زمان ............ أخس يازمن

في الديوان جلسنا نرشف القهوة العربية حدثنا الكبار قالوا :
عندما كان الاحتلال الفرنسي في سوريا كان يكفيك طالبا واحدا عند الصباح يقف على عتبة من عتبات المدرسة ويصيح بأعلى صوته ..... (موطني ) يتسارع الطلبة الى الخروج وتتكاتف الأيادي ويسيرون صفوفا صفوفا ينشدون للوطن
وفي بعض المرات يطلق الجنود الفرنسيين النار على التلاميذ فيسقط الصف الأول ويسير الطلاب بدون خوف على جثث زملائهم يتابعون المسير والغناء للوطن .
لايعرف الجيل الجديد كم هي عظمة لحظات الوحدة السورية المصرية مازلت أذكر هامن فيلم (أحلام المدينة ) للمخرج الكبير محمد ملص ,هذه الجملة التي سمعتها ملاين المرات من أناس مختلفين وبأساليب مختلفة (انظر الى القمر أنه بدر الكل مع الوحدة حتى الله مع الوحدة ) وحين اجتاحت اسرائيل لبنان تصدى جيشنا عن لبنان دفاعا عن جزء عزيز يغتصب
لم أكن أعرف العربي خارج الارض العربية كيف كان شعوره هل مثل شعورنا في سوريا أم هو مختلف
و حين قصفت أمريكا طرابلس (ليبيا) حين تدافع الطلبة العرب من جميع المدن وانتظموا جميعا في تظاهرة لاتنسى
هاهو عثمان يصرخ (يازول) احملني يريد أن يهتف عثمان ابن الخرطوم
وهذا الشاب الأسمر مفتول الساعد يلعن ( عكاريت ولد العكاريت ) ابن بغداد الجرح النازف اليوم
كان سعيد يمضغ القات ويصرخ تسقط أمريكا (سعيد يشجع الانتاج المحلي فقاته من صنعاء لانه ابن اليمن)
والكدع جمال يأخذ من الارض حصاة ويقذفها على السفارة الأمريكية (تذكرت هتافات أجدادي في الوحدة )
بدنا الوحدة باكر باكر مع الاسمر عبد الناصر
لاأعرف من أتى بمكبرات الصوت وهذا النشيد الجميل الذي عشقناه (بلاد العرب أوطاني من الشام لبغدان )
لكن رضا كان ينتحب يصرخ بصوت مخنوق ( ع سلامة ياطرابلس ) هكذا كانوا من المحيط الى الخليج
أ
كم هي الأغاني الوحدوية كانت تنعشنا فلا تجد شخصا واحدا لايعرف( الأرض بتتكلم عربي )
أو بغداد ياقلعة الاسود لكوكب الشرق أم كلثوم
ولكن توقف الزمن نعم انه توقف .................
فلاترى في شاشات التلفزة الا اغاني الهابطه دون لحن او شعر او اداء ( عرض لحم )
لاتكاد تسمع أغنية وطنية واحدة في العالم العربي من محيطها الى خليجها
فاذا سألت الطفل اليوم فهو لايعرف العراق وماذا يجري في العراق ولكن الجميع تعرف( ليك الواوا بوس الواوا )



فياقوم ا اتركونا من أغاني الهيشك هيشك وغنوا




بلاد العرب


بلادُ العُربِ أوطاني منَ الشّـامِ لبغدانِ
ومن نجدٍ إلى يَمَـنٍ إلى مِصـرَ فتطوانِ

فـلا حـدٌّ يباعدُنا ولا ديـنٌ يفـرّقنا
لسان الضَّادِ يجمعُنا بغـسَّانٍ وعـدنانِ

بلادُ العُربِ أوطاني من الشّـامِ لبغدانِ
ومن نجدٍ إلى يمـنٍ إلى مصـرَ فتطوانِ

لنا مدنيّةُ سَـلفَـتْ سنُحييها وإنْ دُثرَتْ
ولو في وجهنا وقفتْ دهاةُ الإنسِ و الجانِ

بلادُ العُربِ أوطاني من الشّـامِ لبغدانِ
ومن نَجدٍ إلى يَمَـنٍ إلى مصـرَ فتطوانِ

فهبوا يا بني قومي إلى العـلياءِ بالعلمِ
و غنوا يا بني أمّي بلادُ العُربِ أوطاني

بلادُ العُربِ أوطاني منَ الشّـام لبغدانِ
ومن نجدٍ إلى يمـنٍ إلى مِصـرَ فتطوانِ


_________________
حكايا عربيه Get-9-2008-8hyz7ufnr81
المسافر
المسافر
الإدارة العامة
الإدارة العامة

عدد الرسائل : 178
العمر : 52
علم بلدك : حكايا عربيه Sy
تاريخ التسجيل : 23/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى