اللغة العربية ( المنهاج الكامل)

صفحة 1 من اصل 3 1, 2, 3  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اللغة العربية ( المنهاج الكامل)

مُساهمة من طرف Nidal AL_Gothani في الأحد مايو 04, 2008 9:43 pm

مدخل الى الأدب العربي الحديث


الأدب العربي الحديث هو امتداد لأدبنا العربي القديم , بالإضافة إلى أنه ثمرة من ثمار اتصال الشرق العربي بالغرب والانبهار بحضارته.



مواقف المفكرين العرب من الحضارة الغربية: ( 3مواقف)



1- الرفض: خوفاً على الأصالة القومية , ودعا أصحاب هذا الموقف إلى إحياء التراث العربي والأخذ به.



2- الإقبال: بالدعوة للسير في مضمار الحضارة الغربية للنهوض بالأدب, وأدّى هذا الموقف إلى نشاط حركة الترجمة والتأليف ونشوء المذاهب, وهؤلاء دعوا لوجوب الأخذ بالحضارة ككلّ لأنها وحدةٌ لا تتجزّأ.



3- الموقف المعتدل: ويدعو لأخذ مايلائم شخصيتنا ونبذ ما يعارضها.



تغيرات حصلت للأدب في العصر الحديث:


- ظهور فنون أدبية لم تكن معروفة كالقصة والمقالة والمسرحية والرواية.

- تنوع مدارس الشعر( اتباعية – إبداعية – رمزية).

- تنوع موضوعات الشعر( اجتماعية – قومية – وطنية – تأملية).

- تنوعت أساليب الشعر( الوجداني – القصصي – الدرامي).

عوامل ازدهار الأدب العربي الحديث

1- التعليم:
توسع التعليم في عهد محمد علي بعد أن كان متخلفاً وضعيفاً في زمن العثمانيين, فقد أنشأ المدارس الابتدائية والثانوية التخصصية العالية, وأرسل البعثات التعليمية إلى الغرب فحقق نهضة علمية خرجت بالوطن العربي من عهود الظلام إلى عهود النور والمعرفة, وساعدت على تكوين الشخصية العربية ونمو الوعي التحرري والقومي.

2- الطباعة:
كانت الطباعة ثورة في الثقافة العامة, فنشرت الكتب بأعداد ضخمة وأسعار زهيدة, ونشرت كتب التراث والكتب الحديثة, وأثرت في تحقيق التقارب الفكري بين الأقطار العربية.


3- الترجمة:
اقترنت بداياتها بالحملة الفرنسية, وبدأت بترجمة الوثائق الرسمية, ثم ترجمت الكتب العلمية والأدبية, وأثر الأدباء الشاميون المهاجرون إلى مصر في ازدهار الترجمة بترجمة المسرحيات الفرنسية, ومسرحيات شكسبير وغيرها, وساعدت الترجمة على نقل ثقافة الغرب إلى الشرق العربي, وعرّفت العرب بالفنون الأدبية الحديثة كالقصة والمقالة والمسرحية.

4- الصحافة:
بدأت الصحف الأدبية والسياسية في مصر والشام, وأصدر الأدباء الشاميون المهاجرون إلى مصر صحفاً مثل ( المقطّم والهلال والمقتطف والأهرام)وكان للصحافة دور كبير في في تزويد الشعب بالمعرفة, والمساهمة في تكوين الرأي العام وتوجيهه كما ازدهرت بفضلها المقالة الذاتية والموضوعية, وخلّصت لغة الأدب من قيود عصر الانحدار.


5- الجمعيات والجماعات الأدبية:
ضمّت هذه الجمعيات المفكرين العرب وساهمت في تحقيق النهضة العلمية بالحضّ على العلم والدعوة إلى إنشاء المدارس, وتجلّى دورها السياسي بنشر الوعي وفضح الاستبداد بالدعوة للثورة والاستقلال ومنها ( الجمعية العلمية السورية – المنتدى الأدبي – حزب اللامركزية – جمعية العهد )والجماعات الأدبية مثل ( الرابطة القلمية – العصبة الأندلسية – عصبة العشرة – جماعة أبولو).

وكان لها دور في توجيه الأدب ودفعه إلى آفاق التجديد.


المذاهب الأدبية
- يقوم كل مذهب أدبي على جملة من المبادئ الجمالية والأخلاقية والفلسفية, وهو مشروع جماعي وليس إبداعاً فردياً , ويرتبط ظهوره بصعود طبقة اجتماعية , وأفوله بأفولها.

- مثلا: المذهب الرومانسي يرتبط ظهوره بصعود البورجوازية في الغرب.

- المذهب الواقعي: هو نتاج أفول البورجوازية وظهور الوعي لدى الطبقات الشعبية.


عوامل ظهور المذاهب في أدبنا:

1- إحياء التراث العربي, أو العودة إلى الأدب العربي القديم, والنسج على منواله تعبيراً عن حيوية الأمة وأصالتها وهذا ما سمي ( بالاتباعية في الشعر العربي الحديث).



2- التأثر بالأداب الغربية والاقتباس منها ومحاكاتها وأخذ الفنون والمذاهب منها مثل:( الاتباعية – الإبداعية – الرمزية – الواقعية).



ملاحظة: إن أغلب المتأثرين بهذه المذاهب من أدبائنا لم يتقيدوا بمذهب محدد , بل جمعوا بين عدة مذاهب في نتاجهم .



المذهب الاتّباعي( الكلاسيكي)
هوأدب أنظمة الحكم الملكية المركزية التي قلّصت نفوذ الأمراء الإقطاعيين وحدّت من سلطتهم ووحّدت البلاد.

- ويطلق هذا المصطلح على الأدب الأوربي في الفترة الممتدة من أواسط القرن السابع عشر إلى اواخر القرن الثامن عشر.

- وهذا الأدب محافظ في تجديده النسبي , وكان يرمي للإصلاح أكثر من الثورة.

سمات الأدب الاتباعي:

1- محاكاة الطبيعة الإنسانية:

فقد اهتم الاتباعيون بالإنسان النمطي, وقدّموا لنا نماذج عامة لكل ماهو مشترك بين التاس مثل ( البخيل والفارس والمرأة المتحذلقة) ونشط المسرح الاتباعي بتشجيع البلاطات, وأهم شعرائه ( راسين وكورني وموليير ) .



2- محاكاة القدماء:
أعجب الاتباعيون بالأدب القديم كملاحم هوميروس وتراجيديات سوفوكليس, وحثوا على تقليدها , ورأوا أن محاكاة القدماء تكون في اقتباس موضوعاتهم وأساليبهم , واعتمدوا اعتماداً كبيراً على كتاب فن الشعر لأرسطو.



3- إعلاء شأن العقل:
فالعقل هو دليل الأديب , والأدب الاتباعي هو أدب العقل, فبالعقل يمكن تمييز الجيد من الرديء. كما يمكن به إبداع أدب إنساني خالد, وهو ملكة مشتركة بين الجميع فيجب الخضوع له.



4- الانضباط بالقواعد:

سن الاتباعيون عدداً من القواعد أهمها:

أ‌- جودة الصوغ اللغوي ونصاعة التعبير . بدون زخرفة مع تحقيق التوازن بين شكل العمل الفني ومضمونه.

ب‌- الاقتصاد في اللفظ : على مبدأ البلاغة في الإيجاز.

ت‌- الوضوح: في الألفاظ والتراكيب والأفكار والصور.أما الغموض فهو دليل عجز الاديب .

ث‌- الذوق واللباقة: وذلك بالابتعاد عما يجرح المشاعر ويثير الأهواء , لكي يحظى بقبول الجميع.

ج‌- قاعدة الوحدات الثلاث ( في المسرح):

- فوحدة الموضوع ضرورية لتماسك المسرحية ومشاكلتها للحياة.

- وتم تحديد زمان المسرحية ب 24 ساعة

- والمكان مدينة واحدة .

وقد تقيّد أدباء عصر النهضة بهذا القانون إلى حد التزمّت.


خصائص الاتباعية في الشعر العربي الحديث


زمنها: تمتد الاتباعية في الشعر العربي بين أواخر القرن التاسع عشر والربع الأول من القرن العشرين.

- واقترنت بمرحلة من ( التذمر الاجتماعي والتململ السياسي واستيقاظ الشعور القومي).

آثارها: أعادت الاتباعية الصفاء للغة العربية , فواجهت التتريك , وخلصت اللغة العربية من قيود عصر الانحدار, وواجهت الدعوات المشبوهة لاستبدال العامية بالفصحى, وأكدت على حيوية اللغة الفصحى وتجددها

رائدها: هو ( محمود سامي البارودي):

- رأى الشعر في زمنه جثة هامدة مكبلة بالقيود فتركه.

- اتجه إلى أفضل النماذج في الشعر العباسي, فراح يقلدها محافظاً على وحدة القافية والبحر والبيت.

- تعددت موضوعاته في القصيدة الواحدة, وبدأها أحياناً بالنسيب.

- قلد القدماء في معانيهم وصورهم وألفاظهم.

- كانت قصائده جزلة الألفاظ رصينة الأسلوب فأعاد للشعر قوته وحيويته.

- سار خلفه مجموعة من الشعراء مثل ( شوقي وحافظ والرصافي والزركلي... وغيرهم ).



وجه الشبه بين الاتباعيتين العربية والغربية هو ( محاكاة القدامى )
فالاتباعيون العرب اتجهوا نحوالشعراء العباسيين ونسجوا على منوالهم فقدموا مايسمى لنا بــ ( المعارضات ).
- المعارضات : هي شكل من أشكال محاكاة القدامى:

- فالبارودي عارض عنترة والنابغة والمتنبي وغيرهم.

- مثال : قال المتنبي:

أود من الأيام ما لا تودّه وأشكو إليها بيننا وهي جنده

- فعارضه البارودي قائلاً :

رضيت من الدنيا بما لاأودّه وأي امرئ يقوى على الدهر زنده.

- وعارض أحمد شوقي سينية البحتري في وصف إيوان كسرى بقصيدته:

وطني لو شغلت بالخلد عنه نازعتني إليه في الخلد نفسي



- ورغم محاكاة القدامى فقد كان الأدباء يعودون إلى أنفسهم ليعبروا عن تجاربهم الخاصة وعن ارتباطهم بقضاياوطنهم الاجتماعية والقومية. فقد كانت معارضات شوقي للأقدمين جسراً إلى موضوعات جديدة, ففي معارضته لأبي البقاء الرندي يظهر الانتماء القومي عنده في قوله:

قم ناج جلق وانشد رسم من بانوا مشت على الرسم أحداث وأزمان

بنوأمية للأنبــــــــــــــاء مافتحوا وللأحاديث ماســـــادوا وما دانوا



- والأدب الاتباعي أدب إصلاحي – موقفه وسطي بين القديم والحديث, بين الشعب والنظام.فهو يسعى للمصالحة وليس للثورة. ورؤية أدبائه إصلاحية فهو يتوجه للشعب ويطلب منه أن يجد حلاًّ لمشكلاته:

- مثال:حافظ إبراهيم : يقف من الحجاب موقفاً وسطياً فلا يدعو للسفور ولا يدعو للحجاب كم يقول:

أنا لاأقول دعوا النساء سوافراً بين الرجال يجلن في الأســـواق

كلا ولا أدعوكم أن تســــــرفوا في الحجب والتضييق والإرهاق

فتوسطوا في الحالتين وأنصفوا فالشــــــــرّ في التقييد والإطلاق


وأحمد شوقي يطلب من العمال أن يعملوا بجد أما حقوقهم فليطلبوها برفق, كما يقول:

أيها العمّــــــال أفنوا العمر كدّاً واكتسابا

اطلبوا الحق برفقٍ واجعلوا الواجب دابا


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


المذهب الإبداعي ( الرومانسي)




الأدب الإبداعي:

جاءت الإبداعية تعبيراً صادقاً عن الذات والوجدان والشخصية الفنية المستقلة, ورفضاً للمنهج الاتباعي الذي اتصف بأنه أدب العقل والصنعة والأصول.



- وقد كانت الإبداعية نتيجة للتحولات الكبيرة التي حصلت في أوربا في النصف الثاني من القرن الثامن عشر كالانقلاب الصناعي – والثورة الفرنسية – ومفاهيمهاالجديدة ( كالحرية , والديموقراطية, وحقوق الإنسان....)



إذاً:

- الإبداعية هي تعبير أدبي عن ثورة البورجوازية السياسية والاجتماعية.

- وتميز الأدب الإبداعي بأنه أدب العاطفة – والتحرر الوجداني – والخيال والتجديد والحرية.



سمات الإبداعية:

1- الغنائية والذاتية : فالإبداعية تعود بالشعر إلى فطرته, فهو أفضل تعبير عن خبايا النفس وأسرار الذات, والذاتية أكبر خصائص الإبداعية.



2- الفردية:الفرد عند الإبداعيين هو محور الحياة , لذلك رفعوا الفرد إلى مرتبة سامية, وكان دليلهم على ذلك نابليون وما وصل إليه.



3- تمجيد الألم : رأى الإبداعيون أن الألم هو مصدر الإبداع فوصفوه بالألم العبقري, وشاع بينهم ما سمي بداء العصر وهو داء الكآبة والشكوى والألم.



4- تمجيد الطبيعة: رفض الإبداعيون المجتمع وعاداته , وأحبوا الطبيعة وتغنوا بها , ورأوا فيها ملجأً من شرور المجتمع ومفاسده , ورمزاً للبراءة والنقاء.



5- تمجيد الحرية: ثار الإبداعيون على الظلم والفساد , وآمنوا برسالة الأديب وبدوره في بناء عالم جديد , فدعوا إلى تحرير الإنسان من الظلم والاستغلال , وتحرير الأدب من القيود الاتباعية.



ملاحظة:

الأدب عند الإبداعيين خلق للحياة وإبداع لها , ويصدر عن الفطرة والسليقة, وأدواته القلب والإحساس والخيال , وليس العقل الذي قدسه الاتباعيون


المذهب الإبداعي العربي ( الرومانسي)

- ظهرت الإبداعية العربية نتيجة اتصال العرب بالغرب عن طريق الثقافة والبعثات, ونتيجة الواقع العربي المتردي في فترة مابين الحربين.



- وأثّرت تأثيراً عميقاً في الأدب العربي لسببين:

1- لأن الإبداعية ثورة على القديم : وهذا يلبي الحاجة للتجديد في مختلف المجالات السياسية والاجتماعية والثقافية.



2- لأنها تتميز بالكآبة والسوداوية والألم: ولذلك لجأ إليها الأدباء العرب للتعبير عن عهود الظلم والكبت التي عانوها.



روّادها:

1- الشاعر خليل مطران في قصائده الموضوعية كـ( نيرون ) والذاتية كـ ( المساء) .



2- جماعة ابولو ( أحمد زكي أبو شادي – وإبراهيم ناجي) .



3- الشابي في المغرب – وأبوشبكة وصلاح لبكي في لبنان – وأبو ريشة ونديم محمد في سورية.



4- في المهجر( جبران ونعيمة وأبو ماضي)- وهؤلاء أمدّوا الإبداعية بما سمّي بالأدب المهموس.



- أما الأدباء الذين عاصروا الإبداعية ومهدوا لها فهم ( العقّاد والمازني) في كتاب الديوان الذي هاجما فيه أحمد شوقي ومدرسته الاتباعية.



- كما ألّف ( ميخائيل نعيمة) كتاب الغربال وحدد فيه ملامح الإبداعية العربية.



- وقد حدد هذان الكتابان للإبداعية مقاييس دقيقة ومنهجا متماسكاً يشبه المذهب الغربي, وانتقدا أحمد شوقي بمآخذ متشابهة يظهر فيها النزق والتطرف نحو الجديد.

خصائص الإبداعية في الشعر العربي الحديث:



1- التركيز على موضوعات يثيرها التشاؤم والكآبة كتمجيد الألم ووصف الخريف والمساء.



2- ظهور ذاتية الشاعر وعمق المعاناة وصدق التعبير, وتظهر الذاتية في القلق وعدم الرضا بالحياة . زقد غلب على الشعراء الحزن والتشاؤم وتميز شعرهم بالجرأة والتمرد على المجتمع.



3- معالجة الموضوعات المصيرية بشكل مختلف عن معالجة الشعراء الاتباعيين : مثال:

الاتباعيون نظروا إلى جمال المرأة الظاهري, أما الإبداعيون فانطلقوا من النظرة المثالية فتحدثوا عن الحب وخلوده حتى بعد الموت.



4- الجنوح إلى الخيال: فقد كانوا يحلقون في أجواء المستقبل وما وراء الواقع, ويتجهون نحو أعماق النفس لإبداع الصور المبتكرة وشحنها بعواطف إنسانية حارة.



5- النزوع إلى التحرر من الاستعمار ومن الظلم والتخلف والفساد.



6- استخدام اللغة المأنوسة القريبة من لغة الحياة اليومية والابتعاد عن التقرير والنزعة الخطابية.



7- الوحدة المقطعية التي تقوم على وحدة المقطع بدل البيت , ووحدة المناخ النفسي في القصيدة.



المسرح الإبداعي في العصر الحديث:

- لم تتقيد الإبداعية بقاعدة الوحدات الثلاث فألغت وحدة الزمان والمكان لمخالفتهما للواقع, وحافظت على وحدة الموضوع , ومزجت بين الجد والهزل.



- وقد بدأت بذور الإبداعية في مسرحيات شوقي الاتباعية, لكن ظهورها الحقيقي كان مع توفيق الحكيم في مسرحية ( الخروج من الجنة).



- والمسرحية الإبداعية لم تبلغ مستوى المسرحية الاتباعية لأن الشعر التمثيلي موضوعي , ولا يلائم الروح الذاتية.



القصة الإبداعية:

- ازدهرت القصة الإبداعية من خلال الترجمة كترجمة المنفلوطي لرواية ( ماجدولين) وترجمة الزيات ( لآلام فرتر).



- كان جرجي زيدان أول من ألف الرواية الإبداعية العربية التاريخية.



- عرفت الرواية الإبداعية الاجتماعية على يد جبران في روايتيه( الأجنحة المتكسرة – والأرواح المتمردة).



- قدم لنا طه حسين روايتين يظهر فيهما أثر المذهب الإبداعي هما ( الأيام ودعاء الكروان ) .

_________________

أعتذر من الجميع لقلة ردودي ولكن السبب هو أنشغالي حالياً في الامتحانات

Nidal AL_Gothani
الإدارة العامة
الإدارة العامة

عدد الرسائل: 433
العمر: 30
علم بلدك:
تاريخ التسجيل: 27/01/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللغة العربية ( المنهاج الكامل)

مُساهمة من طرف Nidal AL_Gothani في الأحد مايو 04, 2008 9:47 pm

الرمزية في الأدب العربي الحديث (للأدبي فقط)


الفرق بين الرمز والرمزية:



الرمز: موجود في كل أدب , شعري ونثري, فالليل في قصيدة امرئ القيس رمز لحالته الوجدانية, وهو يوحي بالحزن والحقد والخيبة.



الرمزية: هي مدرسة أدبية ذات أسس ومقاييس محددة , وهي بنت الفكر الذي أنتجها والمجتمع الذي احتضنها.



الرمزية في النثر العربي:

- كان جبران أول من التقت في نثره تيارات الإبداعية والرمزية والصوفية.

- وتميز نثره بالحس الرفيع واستخدام الألفاظ الموحيةوالعبارات الحالمة.

- وتظهر الرمزية عنده في شخصية ( حفار القبور ) فالحفار قناع رمزي يبسط من خلاله جبران أفكاره ومواقفه.وهو ثوري يرى مالا يراه الإنسان العادي كبنات الجن, ويميز بين الاموات والاحياء في المجتمع ويدعو مخاطبه ليتزوج صبية من بنات الجن , ويتعلم حفر القبور, ومن خلال الدلالات المتلاحقة يعبّر عن ثورته على التقاليد التي سيطرت على عقول الناس.



الرمزية في الشعر العربي:

- ظهرت الرمزية عند بعض الشعراء في سورية ولبنان ومصر والعراق.



- منهم من سار فيها حتى النهاية

- ومنهم من استفاد منها ثم تحول إلى غيرها.

- من الفئة الأولى:

- رائدها : الشاعر سعيد عقل الذي مهّد لها في المقدمة النقدية لقصيدة المجدلية

- ويرى أن غاية الشعر نقل حالة مستعصية على التحليل العقلي.

- والشعر عنده مناخٌ وليس أفكاراً- وهو مناخ ضبابي موسيقي يعتمد على الإيحاءات الموسيقية والصور الرمزية, ويستند إلى تبادل الحواس, فالحب أغنية أطيب من الشذا كما يقول:

هواك ياشاعري أغنية الخاطر

أطيب أشهى ألذّ من شذا عابر




- ويتوق سعيد عقل إلى الوصول إلى شعر رمزي خالص.- وحاول أن يخلق لغة في اللغة فأضرّ باللغة العربية كثيرا



- والفئة الثانية : استفادت من خصائص الرمزية , واستخدمتها للتعبير عن إحساس دقيق

أو تحليل فكرة عميقة أو إضافة قيم جمالية للأدب كالإيحاء والرمز والأسطورة ومنهم( )بشر فارس- وصلاح لبكي – ونزار قباني – وأبو ريشة والسياب).



استخدام الرمز الأسطوري: كان يتم بطريقتين:

1- استخدامه بشكل سريع في أثناء القصيدة على أنه رمز يغني النص,

كاستخدام السياب لرمز سيزيف في قوله:

وعند بابي يصرخ المخبرون

وعر هو المرقى إلى الجلجلة

والصخر يا سيزيف ما أثقله


- فالشاعر يشبه نفسه بسيزيف الذي يتعذب دائما ً بالصخرة التي يجرجرها دلالة على عذابه وغربته. ولكن هذه الرموز لاتؤدي دورها لجهل القارئ بها.



2- استخدام الرمز الأسطوري على أن يكون هو القصيدة نفسها شكلا ومضموناً :

حيث تغدو الأسطورة شكلا من أشكال التعبير ومادة له , بعد أن يشكلها الشاعر بطريقة تناسب تجربته الشعورية ومثال ذلك قصيدة ( تموز جيكور ) للسياب .


الواقعية القديمة والواقعية الجديدة


في أدب الغرب



- الكتابة الواقعية قديمة في الأدب , لأن الأدب ابن بيئته فهو يمثل تجارب الواقع وأحداثه, ولا تخلو المذاهب السابقة من مؤثرات واقعية, ففي الاتباعية شيء من الواقعية, وفي الإبداعية دعوة لتحرير الإنسان من الواقع المؤلم, أما الواقعية بصفتها مدرسة أدبية فقد مرّت بمرحلتين:

- الواقعية القديمة:

ظهرت في الغرب في منتصف القرن التاسع عشر بتأثير نهوض العلم والفلسفة العقلانية, وتقوم على نقل الواقع نقلا تسجيلياً لايكشف عن نفس الاديب. وتهتم بالتفصيلات كالعلم , وهي أدب لاشخصي يطلب الدقة والموضوعية.

- رائدها: هو بلزاك في قصصه ( الملهاة الإنسانية) وفلوبير في روايته ( مدام بوفاري).



- الواقعية الجديدة:

- هي اتجاه أدبي يستند إلى المفهوم الاشتراكي, ويعبر عن صراع عصرنا وآلامه, ويرصد حركة التاريخ , وهي نتيجة انتصار الاشتراكية من جهة و, وحركة التحرر القومي والاجتماعي في دول العالم الثالث من جهة ثانية.



الفروق بين الواقعية القديمة والواقعية الجديدة:

1- الإنسان في الواقعية القديمة مجبر وقابل للتحليل المخبري/// وفي الجديدة يتمتع بحرية الإرادة والاختيار.

2- الواقعية القديمة تحاكي الواقع وتصوره تصويراً فوتو غرافياً, فهو ثابت جامد/// والجديدة : الواقع عندها متحول , قابل للتغيير , فهي تنتقي مادتها من الواقع وتعيد خلقها من جديد.

3- الواقعية القديمة تشاؤمية/// والجديدة تفاؤلية. فالقديمة تحاكي الواقع بما فيه من ظلم وبؤس فقط./// أما الجديدة فتنطلق من الواقع ولكنها لاتحاكيه, فهي تصور البؤس والظلم كأساس للثورة الشاملة, فالتاريخ عندها متحرك ومن هنا جاء تفاؤلها.



- الواقعية الجديدة( أهدافها – شكلها – أبرز أعلامها):



- أهدافها: للأدب رسالة اجتماعية , فهو يحقق المتعة والجمال , كما يحقق النفع الاجتماعي, والادب يسهم في بناء مجتمعه بمواقفه ورؤاه. فالعلاقة بينهما تبادلية.

- وهو يستهدف تغيير المجتمع نحو الأفضل والاكمل , ومن هنا نشأ الأدب الملتزم, فالأديب قادر بما يكتبه على دفع حركة التاريخ أو عرقلتها.



- شكلها: تركز الواقعية الجديدة على الوحدة بين الشكل والمضمون , وقيمة العمل الادبي تتحدد بدلالته الاجتماعية وتأثيره في وعي الجماهير , ولا يتم هذا إلا بشكل فني وأسلوب جميل.



- فيجب أن يكون أسلوبه قريباً من فهم الشعب لأنه هو الذي يصنع التاريخ.

- أبرز أعلامها : ( برنارد شو – غوركي – لوركا – ناظم حكمت – بول إيلوار)



نموذج من شعر بول إيلوار شاعر المقاومة الفرنسية:

على دفاتري المدرسية

على منضدتي...وعلى الأشجار

وعلى الرمل والجليد ...أكتب اسمك

لقد ولدت لأعرفك

لأسميك....أيتها الحرية.


الواقعية الجديدة في الأدب العربي الحديث




الواقعية الجديدة تعبير أدبي عن نضال الشعب العربي وخاصة بعد منتصف القرن العشرين لبناء مجتمع عربي اشتراكي حرّ موحّد , وكانت نشأة هذا المذهب قوية عارمة خاصة في الشعر ولكنه أخذ يجمد بتأثير الظروف السياسية المتلاحقة.



النقد الواقعي الجديد:

- يربط هذا النقد الادب بالمجتمع , ويدعو الاديب للنضال من أجل خلق مجتمع جديد.

- أهم روّاده:

1- سلامة موسى: الذي يدعو إلى الادب الهادف في كتابه الأدب للشعب

2- عمر فاخوري: في كتابه( أديب في السوق) و ( الباب المرصود) .

3- محمد مندور: الذي تحوّل من النقد التأثري إلى النقد الواقعي الجديد وهو يقول( الواقعية الاشتراكية تطالب الاديب بان يكون له هدف مما يكتب فلا يهرب من واقع حياته وواقع مجتمعه إلى تهويمات الخيال).



الشعر الواقعي الجديد:

يوازي شعرنا الواقعي الشعر الواقعي الجديد في العالم وذلك بسبب تجربة شعرائنا الطويلة , واهتمام الإنسان العربي بالشعر , ويتميز بالخصائص التالية:

1- المحتوى الثوري:

الذي يربط مختلف جوانب الحياة السياسية والاجتماعية والقومية والإنسانية معاً, ويناضل من أجل حرية الإنسان في كل مكان, كما نرى في شعر السياب والجواهري والبياتي وشعراء الأرض المحتلة, وعند سليمان العيسى الذي يرتبط عنده التطلع القومي بالتطلع الاجتماعي. كما نرى في قوله:



لو كان في كفي قياد القدر

غسلت جفني أمتي بالشرر

طهّرت أرضي من ظلال العبيد

عندئذٍ ألقى عدوي العتيد




2- عرض الأفكار والقضايا العامة بشكل غير مباشر عن طريق الرمز الشفّاف , والمثل القريب , والصورة المعبّرة. كما نرى في شعر المقاومة الذي يدعو للثبات والصمود , كقول محمود درويش الواثق من انتصار الشعب الفلسطيني:



يادامي العينين والكفين إن الليل زائل

لاغرفة التوقيف باقية ولا زرد السلاسل

نيرون مات ولم تمتروما بعينيها تقاتل

وحبوب سنبلة تجف ستملأ الوادي سنابل




3- هو لايعرض الأفكار والقضايا العامة عرضاً كلياً , وإنما يعرضها من خلال الجزئيات الصغيرة والحوادث اليومية والتجارب الذاتية, كقول الفيتوري في سائق العربة:



أيها السائق رفقاً بالخيول المتعبة

قف فقد أدمى حديد السرج لحم الرقبة

قف فإن الدرب في ناظرة الخيل اشتبه

هكذا كان يغني الموت حول العربة

وهي تهوي تحت أمطار الدجى منقلبة


4- يحرص الشاعر الواقعي الجديد على وحدة الشكل والمضمون , والمزاوجة بين الأشكال الأدبية للتعبير عن المحتوى الجديد, كاللجوء إلى القصة الشعرية والسرد والحوار والنجوى والمونولوج والتحليل النفسي , وتضمين الأحاديث الشعبية كما نرى عند الشرقاوي الذي يصور دهشة أبناء البلد البسطاء عندما حدّثهم عن المدينة:



- فقلت لهم : قد رأيت القصور...

فقالوا : القصور ؟؟ وماهذه ؟؟ فإنا لنجهلها ياولد.

- فقلت : اسمعوا ياعيال . اسمعوا... القصر دار بحجم البلد

ومدّوا رقابهم يسألون , وهم خائفون:

- ( وهل يسكن القصر جنٌّ يطوف طواف العفاريت حول البيوت؟؟؟؟)

وهل كنت تمشي بجنب القصور.؟؟؟؟




وقد ظهرت الواقعية الجديدة في المسرح .كالمسرح الشعري عند صلاح عبد الصبور ونجيب سرور.



وبرزت أسماء في عالم الرواية الواقعية الجديدة مثل ( الشرقاوي وحنا مينة وفارس زرزور)



خصائص شعر التفعيلة

وتطور بناء القصيدة العربية الحديثة



المصطلح والولادة:

- يطلق مصطلح الشعر المعاصر على الشعر العربي الحديث الذي أخذ يطغى وينتشر منذ حوالي عام 1950م ويتصف بعدة صفات منها( خروجه على الأوزان الشعرية المعهودة) .

- وقد بدأ شعرنا يتغير منذ بدايات القرن العشرين, عندما بدأ يتحوّل من الشعر الغنائي إلى الشعر الدرامي , فعرف القصة الشعرية والمسرحية الشعرية على يد خليل مطران وأحمد شوقي والأخطل الصغير, وكان الخروج على الوزن فيها يعد نتيجة طبيعية للمؤثرات الاجتماعية والثقافية من جهة ولتطور القصيدة العربية من جهة أخرى.

- يمكن أن نطلق على الشعر الجديد اليوم اسم ( شعر التفعيلة) لأن ركيزته الأساسية هي التفعيلة , وهو تمييز شكلي صرف.



ممهدات شعر التفعيلة:

- احتجاج أبي العتاهية على العروض التقليدي. أنا أكبر من العروض).

- التجديد في الشعر الذي كان ينظم للغناء.

- الموشحات ثم الثنائيات والرباعيات والمخمسات.

- الخروج على نظام التفعيلة والعروض في أوائل هذا القرن كما في قصيدة النهاية لنسيب عريضة, ومنها:

كفنوه

وادفنوه

أسكنوه

هوّة الحد العميق

واذهبوا لاتندبوه

فهو شعب ميتٌ

ليس يفيق



- المزج بين وزنين معاً , كما في قصيدة (المواكب) التي نظمها جبران عام 1919

- هناك اختلاف على الأولوية والسبق في الشعر الحديث بين مجموعة من القصائد منها:

قصيدة الشراع للشاعر خليل شيبوب عام 1932

وقصيد السياب : هل كان حباً وقصيدة نازك الملائكة : الكوليرا

وكلاهما نظمتا قبيل منتصف القرن العشرين.



خصائص شعر التفعيلة:

1- يساعد في عدم الوقوع في الحشو,ويمنح الشاعر حرية واسعة ومرونة لايمنحها نظام الشطرين.



2- تنوع القوافي الذي يؤدي للتحرر من سلطانها , وتنوع الأنغام بما يقرّب النص الشعري من السمفونية.



3- الابتعاد عن النمطية في نظام الشطرين , خاصة إذا تشابهت القصائد في الموضوع والوزن والروي.



4- الابتعاد عن التقرير والخطابية والاقتراب من البوح الرقيق والهمس الصافي.

ورغم ذلك فقد نجد الخطابية في شعر التفعيلة , وقد نجد الهمس الرقيق في شعر الشطرين كما في قول القروي:



إلى أخوة كفراخ القطا وأم على أمرهم قائمة

إذا عبس الدهر في وجهها تظل لهم أبداً باسمة

فيارب رفقاً بهذي الفراخ وأبق لهم أمّهم سالمة




5- يساعد في جعل الحوار رشيقاً وتقريب القصيدة من العمل الدرامي كالنثر, كما جاء في قصيدة (أوراق أبي نواس) للشاعر أمل دنقل:


نائماً كنت جانبه

وسمعت الحرس

يوقظون أبي:

- خارجيٌّ.....

- أنا ؟؟؟؟

- مارقٌ.......

- من.....أنا؟؟؟؟

- صرخ الطفل في صدر أمي.


6- شعر التفعيلة يساعد في استخدام الصورة الشعرية استخداماً عضوياً, وهذا يتطلب مرونة في الشكل, كما يستخدم الأسطورة والرمز الموحي الناتج عن رؤية جديدة, وفيه الإيحاءات الكثيرة كما نرى في ( أنشودة المطر ) للسياب, حيث يقول:



مطر....

مطر....

مطر....

وفي العراق جوع

وينثر الغلال فيه موسم الحصاد

لتشبع الغربان والجراد

وتطحن الشوّان والحجر

رحىً تدور في الحقول حولها بشر

مطر....

مطر.....

مطر....

ومنذ أن كنا صغاراً , كانت السماء

تغيم في الشتاء

ويهطل المطر



- والرموز هنا شفّافة موحية, فالغربان والجراد هم ( المستغلون)

- والمفارقات بين الخير العميم والجوع الدائم ( رمز المعاناة الكبيرة القاسية لوطن كبير)

- فالسماء تجود على الأرض, والإنسان دائم الجوع, وهناك معادلة بين الخير والجوع ,

- وهذه المعادلة فقدت من أحد طرفيها سبباً مباشراً والشاعر يبحث عن هذا السبب.



7- شعر التفعيلة يساعد في تحقيق وحدة القصيدة والتخلص من وحدة البيت, فالقافية تقف عائقاً دون تواصل الحركة ونموها نمواً عضوياً.




بناء القصيدة المعاصرة



- القصيدة المعاصرة بناء متكامل تتآلف أجزاؤها في وحدة عضوية.

- ووحدة القصيدة تعني: أن تكون القصيدة في نموها واكتمالها على صورة الكائن الحي الذي تتكامل أجزاؤه المختلفة لتقوم بحفظ حياته.

- ويجب ألا تتعارض الآثار التي تخلفها القصيدة في المتلقي.

- وهي تفترض التنوّع والتكامل والتركيب /// لاالتناقض والتكرار والتفكك.

- ولكن الوحدة العضوية غير متوافرة في القصائد المعاصرة, حسب نمط بناء القصيدة .



نمطا بناء القصيدة المعاصرة:

1- هناك نمط من البناء يقوم على التكرار والتراكم , وهو بعيد عن التلاحم العضوي الوظيفي, وهو بناء منفتح يمكننا أن نحذف منه بعض المقاطع أو نضيف إليه بعض المقاطع دون أن يتأثر البناء.



2- هناك نموذج ينطوي فيه المضمون في الشكل والشكل في المضمون , وهذا ما يسمى ( بالشكل العضوي) .



- والقصيدة هنا تقول كل شيء دفعة واحدة, فتتحدث عن الحب والموت والسياسة والثورة, وهذا مايسمى (((الكلية))) وهي أعظم مظاهر الحداثة في الشعر المعاصر.



- ويمكن اتخاذ (أنشودة المطر) للسيّاب نموذجاً للوحدة الكلية:




فالشاعر يبدأ بمخاطبة المحبوبة , أو الأم الراحلة, أو الإلهة عشتار., فيقول:



عيناك غابتا نخيل ساعة السحر

أو شرفتان راح ينأى عنهما القمر

عيناك حين تبسمان تورق الكروم

وترقص الأضواء كالأقمار في نهر




- وفي الموجة الأولى نجد ثنائيات ( الجوع – الخصب) / ( الجفاف – المطر).

- وينتقل إلى الموجة الثانية فيتحدث عن الولادة بعد الموت.... ثم ينتقل من الخاص إلى العام........ فيتحدث عن الأوضاع الاجتماعية موحياً إلى أن المطر الحقيقي لايغير الأوضاع, فتأتي بعد ذلك صورة المطر الرامز إلى الثورة الشاملة في قوله:



في كل قطرة من المطر

حمراء أو صفراء من أجنة الزهر

وكل دمعة من الجياع والعراة

وكل قطرة تراق من دم العبيد

فهي ابتسام في انتظار مبسم جديد

أو حلمة توردت على فم الوليد

في عالم الغد الفتي واهب الحياة

مطر.....

مطر.....

مطر......

سيعشب العراق بالمطر.



هذه الصور تأتلف في وحدة كلية منسجمة, فقد أيقظ المطر في نفس الشاعر الحزن والحب والذكريات, ولكن هذه المشاعر الذاتية لاتنفصل عن المشاعر الجماعية, ولذلك أفضى المطر الحقيقي إلى المطر الرامز الذي يطهر العراق من الظلم.

وهذه الصلات بين صور المطر الحقيقيةوالرامزة تدل على عالم الشاعر الذي لاتنفصل فيه الذات عن الجماعة.

ومثل هذه القصيدة سياسية اجتماعية معاً, ووحدتها كلية, وشكلها عضوي وظيفي.

_________________

أعتذر من الجميع لقلة ردودي ولكن السبب هو أنشغالي حالياً في الامتحانات

Nidal AL_Gothani
الإدارة العامة
الإدارة العامة

عدد الرسائل: 433
العمر: 30
علم بلدك:
تاريخ التسجيل: 27/01/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللغة العربية ( المنهاج الكامل)

مُساهمة من طرف Nidal AL_Gothani في الأحد مايو 04, 2008 9:48 pm

تطور النثر العربي الحديث

1- النثر العربي في عهدي المماليك والعثمانيين:



تأثر الأدب العربي في هاتين المرحلتين بالقيود التي فرضت على الإنسان العربي, فقد اهتم باختيار الألفاظ والسجع والتوازن دون الاهتمام بالمعنى, وفي العهد العثماني زادت القيود المفروضة بسبب إالغاء ديوان الإنشاء وفرض سياسة التتريك وتنفير الناس من العلم والفلسفة , وأثرت اللغة التركية على الأساليب العربية بركاكتها, وقصورها عن الوضوح , لذلك اهتم الأدباء بالمحسنات , واتصف الادب بتفاهة الغرض وسطحية الفكرة وعجز الخيال ., وصار ضرباً من الابتذال.



عوامل تطور النثر الأدبي:



بدأ النثر يتطور منذ مطلع القرن التاسع عشر بتأثير العوامل التالية:

- أصالة اللغة العربية ومرونتها وقابليتها للتطور والنمو .

- إحياء التراث العربي وإنشاء دور الكتب كالمكتبة الظاهرية بدمشق.

- تحرّر الأديب من القيود التي تقيّد حريته.

- الاحتكاك بالغرب بالبعثات والترجمة ومعرفة الفنون الأدبية الجديدة.

- انتشار الصحافة وإقبال الناس عليها والتخلص من الصنعة.

- نشاط الحركات السياسية والاجتماعية واهتمام الأديب بالشعب.

- تطور أساليب التعليم وتنوع مصادره.




وقد اتسمت الأساليب الجديدة بالسهولة والوضوح والتحرر من القيود والزخارف........ وأهم كتاب هذه المرحلة ( محمد عبده ) الذي رفض السجع قائلاً :

" إني تبت عن السجع , ولو قاد إليه الطبع !!!".



تطور النثر العربي الحديث

مراحل تطور النثر الأدبي : ( وهي ثلاث مراحل)



1- مرحلة البدايات: بدأت بالاحتكاك بالحضارة الغربية , وكان هذا الاحتكاك من أهم عوامل التطور في هذه المرحلة, وبدأ الأدب يتخلص من الموضوعات التقليدية, ويهتم بالحياة الجديدة, ويعبر بالجملة البسيطة الخالية من التصنع, ولا تخلو كتابات هذه المرحلة من بعض مظاهر الضعف وورود الألفاظ الدخيلة , وعدم الاهتمام بالصورة.

وأهم الأمثلة على ذلك نثر الجبرتي في كتابه ( عجائب الآثار) – والطهطاوي في كتابه ( تخليص الإبريز في تلخيص باريز ) الذي يقول فيه عن عن

الصحف:" وهذه الجورنالات مأذون فيها
لسائر أهل فرنسا أن تقول ما يخطر لها , وأن تستحسن أو تستقبح ماتراه حسناً أو قبيحاً"



2- مرحلة الانتقال:


وفي هذه المرحلة تطور النثر بتأثير انتشار التعليم والطباعة والترجمة وإحياء التراث. وظهر الصراع بين القديم والجديد , وظهرت المقالة وازدهرت الخطابة, وبدأت محاولات كتابة القصة على شكل مقامات, وقلّ التكلف , وإن بقي السجع عند بعضهم .

ومن أمثلة هذه المرحلة ( عبد الرحمن الكواكبي ) في كتابه ( طبائع الاستبداد ) – ومحمد المويلحي في كتابه ( حديث عيسى بن هشام ) الذي صور فيه مصر في أيام الإنكليز , وعالج مشاكل الأخلاق والتعليم بروح إصلاحية , ومما يقوله فيه: " فظللت أنا والوالي نواصل الطواف بالطواف للوقوف على تلك الأوقاف , ونسائل العابر وابن السبيل عن المسجد والسبيل ".



3- مرحلة الازدهار: وفيها تنوعت فنون النثر , وظهرت مدرستان في الكتابة النثرية:

أ‌- مدرسة المحافظين: وهم أصحاب الثقافة العربية الصرف, وهؤلاء حرصوا على جودة الصياغة وسلامة اللغة , وعالجوا الأمراض التي جاءت مع الحضارة الغربية. وأهم روادها:

( الرافعي – والمنفلوطي – والزيات)



ب‌- مدرسة المجددين : وهؤلاء تأثروا بالثقافة الغربية , واهتموا بعمق الفكرة ودقتها وتحليلها واستقصائها , وعالجوا قضايا النقد الأدبي والتحليل النفسي والاجتماعي . وأهم أعلامها:

( طه حسين – العقاد – المازني – جبران – نعيمة – توفيق الحكيم)


نواحي تطور النثر العربي الحديث



1- اتسعت موضوعات النثر لتشمل الأدب والاجتماع والعلوم والسياسة .

2- تنوعت الأساليب فكان هناك : الأسلوب العلمي والأسلوب الأدبي و الأسلوب المتأدب الميسّر.

3- تطلعت الافكار إلى الابتكار والتجديد والتحليل والتعليل والوضوح والتفصيل .

4- برزت شخصية الأديب المفكرة وعاطفته الصادقة وصوره الطريفة.

5- تخلصت الأساليب من التكلف وأصبحت نقية غير معقدة.





- وقد أرسى كتاب هذه المرحلة دعائم النثر الحديث فكتبوا ( الخاطرة ) التي هي فكرة عارضة لاتحتاج إلى حجج لإثباتها , وأشهر كتابها( صدقي إسماعيل وزكريا تامر ونزار قباني وأحمد أمين في كتابه فيض الخاطر .

كما ظهرت ( السيرة ) التي هي ترجمة ذاتية لحياة الأديب مثل ( الأيام – لطه حسين ) و( سبعون – لميخائيل نعيمة )

وقد تكون السيرة ترجمة لحياة الآخرين مثل ( العبقريات – للعقاد ) وكتاب جبران لميخائيل نعيمة .

كل ذلك بالإضافة لظهور الحديث الإذاعي والقصة والمقالة .

_________________

أعتذر من الجميع لقلة ردودي ولكن السبب هو أنشغالي حالياً في الامتحانات

Nidal AL_Gothani
الإدارة العامة
الإدارة العامة

عدد الرسائل: 433
العمر: 30
علم بلدك:
تاريخ التسجيل: 27/01/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللغة العربية ( المنهاج الكامل)

مُساهمة من طرف Nidal AL_Gothani في الأحد مايو 04, 2008 9:50 pm

فنّ المقالـــــــة

تعريف المقالة:




هي قطعة نثرية متوسطة الطول يعالج فيها كاتبها من وجهة نظره موضوعاً علمياً أو أدبياً أو سياسياً .... إلخ ....( ويفضل أن تكون مشوّقة ومعبّرة عن شخصية كاتبها وخبراته) .



عناصر المقالة: ( المادة – الأسلوب – الخطّة )

1- المادة: هي الحقائق والمعلومات التي يقدّمها الكاتب للقارئ.

- مثال: المعلومات التي قدّمها أحمد زكي عن الخشب ( صفاته – خصائصه – أنواعه )



- ومن شروط المادة الجيدة في المقالة : ( الصحة – الصدق – الغزارة – الجدة ) .



2- الأسلوب : وهو طريقة التعبير وإيراد الافكار وتنسيقها وعرضها بوضوح , وتسلسل منطقي مقنع ومريح .

- ويجب أن يتصف الأسلوب : ( بالسهولة – والوضوح – والبعد عن التكلف ) .



3- الخطّة: وتقوم على ( المقدمة – والعرض – والخاتمة )وهي المعالم الأساسية للمنهج العقلي في كتابة المقالة .

- وتظهر في المقالة العلمية والموضوعية أكثر من ظهورها في المقالة الأدبية الذاتية.



أ‌- المقدمة :

وهي بداية المقالة – تمهد للموضوع وتنبئ به , يقدم فيها الكاتب مسلمات وبديهيات تتصل بالموضوع , ويجب أن تكون موجزة , محكمة.



ب‌- العرض :

وهو جوهر المقالة وصلب الموضوع – يضم آراء الكاتب وأفكاره وبراهينه وشواهده.

ويجب ان يتصف بحسن التسلسل وبراعة الترتيب ولطف الانتقال والإفضاء إلى الخاتمة.



ج- الخاتمة:

وهي تلخيص موجز لما سبق . وتأكيد له , تذكر به وتثبته في الذهن , ولاجديد فيها .

أنواع المقالة



أولاً: أنواع المقالة نتيجة لموقف الكاتب من الموضوع:

أ‌- المقالة الذاتية: وهي التي تعبر عن شخصية الكاتب وتصدر عن وجدانه وعاطفته, وتنقل تحاسيسه ومشاعره.

مثال : ( مقالة الربيع – للرافعي ) – و( مقالة أيها الليل – لجبران )



ب‌- المقالة الموضوعية : وفيها يبتعد الكاتب عن شخصيته , وعواطفه ويغدو حيادياً ونظرته متجرّدة موضوعية , والمقالة العلمية من هذا النوع.

مثال : ( مقالة الخشب – لأحمد زكي )



ج- المقالة الذاتية الموضوعية: وفيها يأخذ الكاتب قسطاً من الموضوعية والفكر , وشيئاً من العاطفة والخيال, فهي تجمع بين الذاتية والموضوعية.

مثال: ( مقالة الطفولة المعذّبة – للزيات )



أنواع المقالة من حيث الأسلوب :


أ‌- المقالة العلمية : وهي مقالة موضوعية أسلوبها علمي , يهدف لخدمة المعرفة والاهتمام بالفكرة دون الصورة ,

- ألفاظها دقيقة وعباراتها سهلة واضحة دون زينة, وهي تستند للعقل والمنطق مثل ( مقالة الخشب – لأحمد زكي )



ب‌- المقالة الأدبية : وفيها يهتم الكاتب بجمال الأسلوب وأناقة العبارة والألفاظ, وتظهر فيها المشاعر والصور الموحية مثل ( الربيع – للرافعي ) – و( أيها الليل – لجبران ).



ثالثاً: أنواع المقالة من حيث الموضوع الذي يختاره الكاتب :


( سياسية – اجتماعية – تاريخية – مقالة بحث علمي .... إلخ .....)



خصائص المقالة الناجحة:



1- وحدة الفكرة.

2- اعتدال الحجم.

3- البساطة في تناول الفكرة بدون تصنع .

4- بروز العنصر الذاتي في تصوير المواقف والتجارب .

5- سماحة النظرة الذاتية , وغلبة خفة الظل .





المقالة في الأدب العربي القديم


للأدبي فقط




- لم يعرف أدبنا العربي القديم فن المقالة فهي ذات منشأ غربي , لكنه عرف فناً يشبهها هو ( فن الرسالة ) . وهي تعالج موضوعاً مخصوصاً كالكتاب , ولكنها لاتصل إلى حجمه.



الموضوعات التي عالجتها الرسائل :



عالجت الرسائل مختلف الموضوعات الأدبية والفلسفية والسياسية والفكاهية ومنها :



- رسالة عبدالحميد الكاتب في الشطرنج .

- رسالة التربيع والتدوير للجاحظ وهي رسالة أدبية فكاهية .

- رسالة الصحابة لابن المقفع وهي رسالة سياسية .

- كتاب الامتاع والمؤانسة لأبي حيان التوحيدي وهو مجموعة رسائل في اللغة والنحو والفلسفة.

- رسائل إخوان الصفا وهي رسائل فلسفية .

- رسالة الحصبة والجدري للرازي وهي رسالة طبية.



جوانب التشابه والاختلاف بين الرسالة والمقالة :



1- التشابه :


تشبه الرسائل المقالة الحديثة في أنها تتناول موضوعا محدّداً من وجهة نظر الكاتب , وتستوعب في موضوعها ماتستوعبه المقالة من مسائل العلم والأدب والفكر .

2- الاختلاف :

- الرسالة قد تطول وتمتد ..... والمقالة لاتطول .

- ليس للرسالة خطة محددة.... وللمقالة خطة تتألف من مقدمة وعرض وخاتمة.

- أسلوب الرسالة رصين مجوّد ....وأسلوب المقالة سهل العبارة , سلس التركيب


أثر المقالة في التثقيف والوعي

للأدبي فقط




عرض الأدباء أفكارهم في مختلف جوانب الحياة , ومع تفتح الوعي في بداية عصر النهضة اهتمت المقالة بالتوعية والإنهاض وحث الهمم وتنوير الجماهير كمقالات الأفغاني ومحمد عبده والريحاني والحصري .



وكانت تأثيراتها كما يلي :



1- عرّفت الجماهير بواقعها المؤلم وزادت وعيها وتطلعها لتحقيق آمالها.

2- عملت على تكوين رأي عام عمّق الانتماء القومي للجماهير .

3- سلحت الجماهير بالثقافة العلمية والأدبية , وعرّفت الجماهير على آخر منجزات العلم والفكر .

4- عرّفت الجماهير بمشكلاتها الاجتماعية والحياتية , فوعت أسبابها وتطلّعت لالتماس حلول لها .

5- ساهمت في صوغ لغة معاصرة سهلة بعيدة عن التكلف .



- وهكذا زاد عدد القراء وأتيح للجماهير بهذه اللغة أن تنتفع بنتاج رجال العلم والفكر

_________________

أعتذر من الجميع لقلة ردودي ولكن السبب هو أنشغالي حالياً في الامتحانات

Nidal AL_Gothani
الإدارة العامة
الإدارة العامة

عدد الرسائل: 433
العمر: 30
علم بلدك:
تاريخ التسجيل: 27/01/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللغة العربية ( المنهاج الكامل)

مُساهمة من طرف Nidal AL_Gothani في الأحد مايو 04, 2008 9:51 pm

[center]المسرحية

تطور الفن المسرحي:[/center]


لم يعرف العرب الفن المسرحي في الجاهلية لاعتزازهم بشعرهم , وعندما اطلعوا عليه رفضوا تقليده لمل فيه من مظاهر وثنية تأباها العقيدة.

وهذا الفن معروف منذ القديم عندما حاول الإنسان أن يعبر عن افكاره باللغة والحركة. وقد وجدت بذور المسرح الاولى عند المصريين القدماء, ثم عند اليونان الذين كانوا يحتفلون باعياد غله الخمر باخوس, فرحاً في الربيع وحزناً في الشتاء.

وكان نضج المسرح على يد كتاب اليونان الأوائل مثل سوفوكليس وبنيت له قاعات خاصة, ثم جاء أرسطو ووضع قواعده في كتابه ( فن الشعر).

نشأة المسرح العربي:

لم يخلُ تراثنا العربي من الظواهر المسرحية بوجهيها الاحتفالي والكتابي :

ومن الظواهر الاحتفالية: طقوس الاستسقاء التي كان يقوم بها الناس منذ الجاهلية يطلبون بها المطر./وحكاية الصوفي المتحمق زمن المهدي ومنها الحكواتي وخيال الظل وصندوق الدنيا .

أما الظواهر الكتابية ذات الطابع الحواري فمنها ( كليلة ودمنة) و ( مقامات البديع ) ورسالة التوابع والزوابع ) .

بدايات المسرح العربي:

وبدأ المسرح العربي في العصر الحديث بمحاولة تقليد الأوربيين عند مارون النقاش / ثم مرحلة تكون المسرح الغنائي عند القباني / ثم جاءت مرحلة انفصال التمثيل عن الغناء / وبدأ التأليف المسرحي بتعريب مسرحيات عالمية / ثم جاءت مرحلة الإبداع.

وأول مسرحية عربية كانت ( مصرع كليوباترا ) لأحمد شوقي استمدها من بيئة شرقية , وقصد منها اهدافاً وطنية.

وأول المبدعين في كتابة المسرحيات النثرية ( توفيق الحكيم ) وبرزت أسماء أخرى منها ( سعدالله ونوس ) في سورية , واهم مسرحياته( الفيل ياملك الزمان ).

أهم تأثيرات المسرح :

تتوالى خطوات المسرح العربي في مواكبة المسرح العالمي بعدما ادرك الادباء أثر العرض المسرحي في إحداث تأثيرات عامة في الجماهير منها:

الإمتاع , أي الفائدة والتسلية.

نقل حصيلة التجربة الإنسانية , والتأثير في الناس لتغيير الواقع .

القيام بعمل من شأنه أن يحسن مفهوم الحياة بنظر الغنسان ويطور نظرته للوجود.

وتنوعت موضوعات المسرحية من تاريخية إلى اجتماعية إلى سياسية إلى إنسانية.


المسرحية ( 2 )



3- مقومات المسرحية:

أ- الموضوع :

وهو الفكرة التي تبنى عليها المسرحية , وتعبر عنها الحوادث, وقد يكون تصويراً للعواطف البشرية أو طبقات المجتمع أو النفوس .



ب- العمل المسرحي :

هو كل مايجري على المسرح من حركة وسكون وحوار وعراك , ويدور حول عقدة يشتاق المتفرجون إلى حلّها . والعمل شرط أساسي لنجاح المسرحية . وتنجح المسرحية إذا كثر فيها العمل وقلّ الكلام .



وعلى المؤلف اختيار الأفعال التي تلائم طبيعة البشر وتحرك الدهشة والتعجب في نفوس المشاهدين , كما عليه أن يتجنب التفاصيل الدقيقة لضيق زمن المسرحية.



1: صفات العمل المسرحي :



يجب توفر الصفات التالية:

- أن يكون مريباً يعتمد على الشك ولايوحي بحلّ ليحقق الجاذبية.



- أن يكون موحداً , أي أن تتحد أجزاء العمل المسرحي على إيجاد حادث أو منعه ويتم ذلك بحصر الاهتمام في بطل الرواية , وجعله في خط واحد لايختلف من البداية للنهاية . رغم أن وحدة الزمان التي حددها الإغريق ب 24 ساعة قد تحطمت بتقسيم المسرحية إلى فصول , كما تحطمت وحدة المكان باستخدام الستارة.



- أن يكون سريعاً : لقصر زمن المسرحية فيجب أن تبدأ من عنفوان العمل وعلى مقربة من الحلّ وأن تبتعد عن التطويل والاستطراد .



- أن يكون أثر المسرحية موجهاً إلى الذهن لا الحواس , فلا تعرض الحوادث المرعبة على المسرح .



2: أجزاء العمل المسرحي:



له ثلاثة أجزاء:



أ‌- العرض :

وهو تقديم فكرة عامة عن موضوع المسرحية في الفصل الأول لتهيئة الأذهان وتشويق النفوس للنتائج والتعرف إلى الشخصيات والمكان والزمان , حيث تراعى العادات والأفكار ويعرف موضوع المسرحية. ويتم العرض بالعمل الذي يقوم به الممثلون في معرض حديثهم بشكل يبدو غير مقصود . ومن صفات العرض الناجح :

- أن يكون طبيعياً, دون تكلف.

- ان يكون متوسطاً بين الوضوح والغموض .



ب‌- العقدة :

هو الجزء الذي تشتبك فيه الوقائع والمنافع والأخلاق في اعتراضها طريق البطل ويجب أن يكون التعقيد طبيعياً بعيداً عن الافتعال , والعقدة هي جسم المسرحي وروح الفعل .



ج- الحلّ : هو نهاية المسرحية حيث تنحل العقدة بزوال الخطر وتحقيق الهدف أو حصول الكارثة . وبراعة الحل أن يكون منطقياً يدبّر دون أن ينظر , ويكون فيه اللاحق ناتجاً عن السابق .



3: تأدية العمل المسرحي :

- يقوم أداؤه على العبارة الواضحة الملائمة للشخصية, وغير المتكلفة , وسرعة الحوار وجودة النطق والحركة وهي عنصر جوهري في العمل المسرحي لايقل أهمية عن الحوار والصراع.

- وعند قراءة المسرحية تختفي الحركة , ولكنها تتمثل في أذهاننا , فهي حركة عضوية وذهنية على المسرح , وفي القراءة هي حركة ذهنية متخيلة.




المسرحية ( 3 ):



متابعة مقومات المسرحية:



ج- الحوار:

وهو الأداة التي يكشف بها الكاتب عن شخصياته ويمضي في الصراع , ولكي يكون حيوياً يجب أن يرتبط بالشخصية ويدلّ على وضعها الاجتماعي ومستواها الفكري والخلقي وهو لغة الأشخاص أنفسهم والشخص يعرف بحديثه.

والتنافر بين الشخصية ولغتها يؤدي لاختلال الصورة الفنية.



ومن صفات الحوار الجيد:

- أن يكون ملائماً للشخصية الناطقة به من حيث طبيعتها ودورها .

- أن يركز ويبتعد عن الثرثرة ليحرك الصراع ويصور الشخصيات .

- أن يكون موجزاً رشيقاً كيلا تفتر حركة المسرحية.

والنجوى من أنواع الحوار ويحدث فيها المرء نفسه بصوت مرتفع.



د- الصراع :

هو العراك الحاصل بين الوسائل والحوائل التي تعمل لحصول أمر أو منع حصوله , وهو مصدر الجاذبية في المسرحية .



فإذا اعتبرنا الحوار مظهراً حسياً للمسرحية , فالصراع مظهر معنوي لها .

ويدور الصراع بين نقيضين ( كالخير والشر أو القدر والظروف , أو العاطفة والواجب أو بين الشخص ونفسه , وتتطور من الحوادث الأولى إلى التأزم والتعقيد ثم نقطة التحول .



أنواع الصراع:

1- الصاعد : ينمو من بداية المسرحية شيئاً فشيئاص إلى آخرها.

2- المرهص: تشف فيه الحوادث عما سيقع دون كشفه.

3- الواثب: يحدث فجأة دون تمهيد .

4- الساكن : يشعر فيه المشاهد بركود الحركة وبطئها .

وأفضل أنواعه ( الصاعد المرهص )



هـ- الشخصية المسرحية:

وهي تعبر عن الفكرة الاساسية للمسرحية وتثير الحركة و تعرف من خلال حوارها وتصرفاتها, ويجب الدقة والبراعة في اختيار الشخصيات ومراعاة مقوماتها الثلاثة ( الكيان الجسماني والاجتماعي والنفسي ) ويجب أن تكون الشخصيات مختلفة متعارضة لتبعث الصراع , وأن تكون مألوفة واقعية.



أنواع الشخصية في المسرحية:

1- شخصية محورية: ( البطل ) يتولى القيادة في المسرحية وتلتقي عنده خيوط العمل المسرحي.

ويجب أن تكون شخصية البطل عدائية لاتعرف المساومة أو أنصاف الحلول ,مدفوعة بحاجة أو ضرورة كالدفاع عن الشرف مثلاً .



2- شخصية معارضة: تقف في وجه البطل , ويجب أن تكون صلبة لاتتراجع عن مواقفها كالبطل تماماً . ويمكن أن تكون مجموعة أو مجتمعاً أو ضمير البطل نفسه.

3- شخصيات ثانوية: لتكمل الإطار العام للمسرحية.



و – الهدف: وهي الفكرة الأساسية التي يسعى الكاتب لتوضيحها , وهو منطلق الحوادث والصراع والحوار في المسرحية
المسرحية( 4 ) :



أنواع المسرحيات:



أولاً : من حيث الفن المسرحي ( الملهاة والمأساة) :



1- المأساة:

هي مسرحية شعرية جدية , تعالج موضوعاً تاريخياً له علاقة بحياة الملوك والنبلاء , لها أصول فنية ثابتة , وتطرح مشكلة إنسانية عامة , وتهدف لإصلاح النفوس بإثارة الرهبة من الجرم الفاضح , أو الإعجاب بالعمل العظيم , وتنتهي بفواجع , ويقوى فيها عنصر القضاء والقدر .



2- الملهاة:

وهي مسرحية خفيفة سارة وتمثل حادثاً في الحياة العامة, تبعث اللهو وتثير الضحك , موضوعها النقد الاجتماعي للطبائع والعادات الوضيعة , وأبطالها أشخاص عاديون ., وتنتهي نهاية سارة.



- وفي العصر الحالي يفرق بين المأساة والملهاة بالنهاية المفجعة للأولى والنهاية السعيدة للثانية.



ثانياً : من حيث وسيلة التعبير:

المسرحية الشعرية – المسرحية النثرية – المسرحية الغنائية – المسرحية الإذاعية( وهي تمثيلية تعتمد على الحوار أكثر من الحركة).



ثالثاً : من حيث الموضوع :

المسرحية القومية – الاجتماعية – التاريخية – الفكرية .

_________________

أعتذر من الجميع لقلة ردودي ولكن السبب هو أنشغالي حالياً في الامتحانات

Nidal AL_Gothani
الإدارة العامة
الإدارة العامة

عدد الرسائل: 433
العمر: 30
علم بلدك:
تاريخ التسجيل: 27/01/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللغة العربية ( المنهاج الكامل)

مُساهمة من طرف Nidal AL_Gothani في الأحد مايو 04, 2008 9:59 pm

فنّ القصّـــــة ( 1 )

تعريف القصّة:


- هي حكاية حدث أو مجموعة حوادث تجري في بيئة معينة , وتقوم بها شخصيات مرسومة بتصميم خاص , وتهدف لإيصال فكرة محددة إلى القارئ.



- والقصة أكثر تعبيراً عن الحياة والإنسان , وألصق بالقارئ , وأكثر إثارة لاهتمامه , وأقدر على تغييره.



- ولاتصور القصة الحياة أو الواقع كما هو , بل تمثل الواقع بعد أن يتدخل فيه الكاتب بخياله وفنه لإعادة تكوينه بحسب رؤيته الخاصة للعالم .



عناصر القصة :

( الموضوع – فكرة القصة – العمل القصصي – البيئة – الشخصيات – الأسلوب )

أولاً : الموضوع:

هو المادة الأولية التي يختارها الكاتب من تجاربه أو من الشخصيات والمواقف التي عرفها , أو من التاريخ والوثائق , فينسقها ويرتبها ويضيف إليها من نفسه لتصبح ناطقة بالحياة.

- ويختلف نوع القصة بحسب الموضوع :



1- إذا دارت حول النفس الإنسانية وميولها وسلوكها >>>>>> فالقصة نفسية مثل ( السراب ) لنجيب محفوظ.

2- إذا تناول الموضوع تحليل المجتمع وتركيبه وعاداته وتقاليده >>>>>> فالقصة اجتماعية مثل ( الأرض ) للشرقاوي.

3- إذا كان الموضوع مستمداً من التاريخ وأحداثه وأبطاله >>>>>> فالقصة تاريخية كروايات ( معروف الأرناؤوط )

4- إذا عالج الموضوع قصصاً وطنية أو سياسية >>>>>> فالقصة وطنية مثل ( الجبان البخيل ) لأديب النحوي .

5- إذا عالج موضوعات فكرية تتعلق بالكون والإنسان >>>>>> فالقصة فلسفية مثل ( مذكرات الأرقش ) لميخائيل نعيمة.

6- قد تعالج القصص الموضوعات السابقة جميعها فتكون >>>>>> شاملة مثل ثلاثية نجيب محفوظ.



ثانياً : فكرة القصة :

هي وجهة نظر الكاتب في الحياة أو بعض مشكلاتها , فهي الأساس الذي يقوم عليه بناء القصة , وتستخلص الفكرة بعد قراءة القصة وتمثلها.

مثلاً :

الفكرة في قصة " ذهاب وإياب " تقول : ( لاكرامة لكادح في مجتمع الاستغلال) .

- ويجب تجنب طرح الفكرة بأسلوب مباشر , لأنّ ذلك يعطل حركتها ويجعلها للوعظ والإرشاد.



ثالثاً : العمل القصصي ( الحدث والحبكة) :

أ‌- الحدث القصصي:

هو مجموعة الأعمال التي يقوم بها أبطال القصة , ولا تسلك نظاماً معيناً والكاتب يقوم بعملية اختيار هذه الحوادث وترتيبها ليقربها من الواقع وللتعبير عن الهدف الذي يرمي إليه.

- أشكال عرض حوادث القصة:

1- النوع الأول( التقليدي): ترتب فيه الحوادث بشكل متسلسل من البداية حتى النهاية . وكل عمل يتأثر بسابقه ويؤثر بلاحقهمثل قصة ( ذهاب وإياب ) لصبري موسى.

2- النوع الثاني ( يبدأ من النهاية ) : ثم يعود إلى الخلف ليحكي للقارئ تطور الحوادث الذي أدى إلى هذه النهاية مثل قصة ( السراب ) لنجيب محفوظ , تبدأ بمقتل الزوجة وموت الام ثم يعود إلى البدايات ليستوعب ماجرى.

3- النوع الثالث ( يبدأ من الوسط ) : ويرد الحوادث إلى اسبابها التي أدت إليها مثل قصة اللص والكلاب لنجيب محفوظ , تبدأ من خروج البطل من السجن فيتذكر زوجته وصديقه الخائنين وابنته وغيرها فيندفع للانتقام والقتل .



ب‌- الحبكة: هي فن ترتيب الحوادث وسردها وتطورها بحسب منطق الحياة والواقع . ولها نوعان:

1- الحبكة المحكمة : تقوم على حوادث مترابطة متلاحمة تسير في خط واحد متدرج , وتبلغ الذروة ثم تنحدر إلى الحل . وقد تتفرق لكنها تلتقي مرة ثانية , ويعتمد الكاتب على عنصر التشويق وهي حيل لتأجيل الحل . كما نرى في روايات نجيب محفوظ ( السراب – الثلاثية ) وروايات ( حنا مينة) .



2- الحبكة المفككة : وهو ذكر أحداث متعددة غير مرتبطة برابط السببية , ولا يجمع بينها سوى أنها تجري في مكان واحد أو زمان واحد . كما نرى في (زقاق المدقّ ) لنجيب محفوظ , حيث يتوحد المكان وتتشتت الحوادث والشخصيات.

فن القصة ( 2 )



تتمة عناصر القصة :




رابعاً : البيئة :

هي مجموعة القوى والعوامل الثابتة والطارئة التي تحيط بالفرد وتؤثر فيه. فالحوادث تجري في إطار زماني وآخر مكاني .



- الإطار المكاني : هو البيئة الطبيعية والجغرافية التي تؤثر على شخصية الإنسان , والبيئة الاجتماعية كالبيت والشارع ومافيها من عادات تؤثر في سلوك الشخصيات .

ويجب اختيار البيئة بشكل يلائم الأحداث والشخصيات.

وقد تسيطر البيئة على الشخصيات في بعض الروايات كما نرى في شخصية الطروسي عند حنا مينة , التي تتأثر بالبيئة البحرية وتناقضها وثورتها وصراعاتها . وعلى الكاتب معرفة بيئته معرفة جيدة , ليحسن تصويرها وتحريك الشخصيات فيها .



- الإطار الزماني : وهو المرحلة التاريخية للحوادث والإطار الزماني لقصة تاريخية يختلف عن الإطار الزماني لقصة تجري في العصر الحاضر , وتتغير طبيعة المجتمع والعلاقات البشرية والشخصيات من مرحلة لأخرى.





خامساً : الشخصيات :

- هي مصدر الحوادث في القصة وعصب الحياة ومحور الحركة فيها , وهي التي تقود القصة من البداية إلى النهاية.



- ويستمد الكاتب شخصياته من الحياة فيأخذ بعض ملامحها ويعيد صياغتها بما يتفق وأغراضه الفنية والفكرية , وقد يقدّم جانباً من نفسه في شخصياته.



- وفي القصة عدة شخصيات رئيسية وثانوية . والشخصية الرئيسية أو بطل القصة قد يكون مجموعة وليس فرداً كما في قصة( الطابور ليوسف إدريس )

- وقد يكون المكان بطلاً للقصة كما في رواية ( زقاق المدق لنجيب محفوظ ) .



نوعا الشخصية :

1- الشخصية النامية : هي الشخصية المتطورة مع الحدث ويتم تكوينها في نهاية القصة , تتفاعل مع الأحداث وتتبدل وتأخذ شكلاً جديداً , وبفضلها الذوق الحضاري , كما في شخصيات ( زقاق المدق لنجيب محفوظ ) .



2- الشخصية الثابتة : لها بعد واحد , تظهر مكتملة ولاتتغير , ويحدث التغيير في علاقاتها مع الشخصيات الأخرى . وتصرفها ذو طابع واحد , كشخصية( رضوان الحسيني ) في ( زقاق المدقّ ).


طرق رسم الشخصيات :

1- الطريقة التحليلية : يرسم فيها الكاتب شخصياته من الخارج , فيحلل عواطفها وأحاسيسها وأفكارها , ويعقب عليها . كشخصية ( شدوان ) في ( ذهاب وإياب )

2- الطريقة التمثيلية : وفيها يترك الكاتب الشخصية لتعبر عن نفسها بالحوار والتصرفات والعلاقات مع الشخصيات الأخرى . كما فعل أديب النحوي في قصة ( الجبان البخيل ) .

- وقد يستخدم الكاتب الطريقتين معاً كما في ( ثلاثية نجيب محفوظ ) .

- ويفضل ألاّ تطغى شخصية الكاتب على شخصياته بل يتركها تتصرف بعفوية حسب مكوناتها النفسية والفكرية والخلقية , ولا يجوز أن يجبرها أو يلزمها بأفكاره كما فعل جبران والمنفلوطي .

فن القصّــــة ( 3 )

تتمة عناصر القصّة :


سادساً : الأسلوب - أو النسيج اللغوي :

هو الصياغة اللفظية للقصة وتختلف بين كاتب وآخر , ويميل الأسلوب القصصي للبساطة والسهولة والوضوح بشرط ألا يطغى التأنق اللفظي على الاهتمام بالعمل القصصي , وبعض الكتاب يتكلفون لغة متأنقة لاتناسب القصة , كطه حسين في قصصه ( الكروان – وشجرة البؤس ) .

ويتوزع الأسلوب بين : السرد – والوصف – والحوار .

أولاً : السرد :

وهو نقل الحوادث من صورتها الواقعة إلى صورة لفظية باستخدام الأفعال التي تكون جزئيات الواقعة والإيحاءات التي توحي بها . وللسرد ثلاث طرق :

1- الطريقة المباشرة : يقوم فيها الكاتب بدور المؤرخ لأعمال صدرت عن الآخرين , مثل قصة ( ذهاب وإياب ) لصبري موسى.


2- طريقة السرد الذاتي : يكتب الكاتب القصة بضمير المتكلم , مثل قصة ( ليلة حافلة ) للمازني .


3- طريقة الوثائق : تعرض الحوادث بوساطة الرسائل أوالمذكرات أو الاعترافات مثل قصة ( زهرة العمر ) لتوفيق الحكيم .

- ويمكن للكاتب الاعتماد على أكثر من طريقة لسرد الحوادث .

ثانياً : الوصف :

- وهو وسيلة رسم البيئة والشخصيات وأحوالها النفسية وهيئاتها .

- يجب أن تكون لغة الوصف مركزة مقتصدة دون استرسال , ويجب أن يختار اللغة الموحية السهلة الواضحة الخصبة , وأن يكون للوصف وظيفة في القصة .

ثالثاً : الحوار:


هو وسيلة اتصال الشخصيات ببعضها

وله عدة وظائف

1- يكشف أعماق الشخصية وخفاياها ومستواها الفكري ويجعلها حية .

2- يطوّر الحوادث ويتنبأ بها ويدفعها للأمام .

3- يستحضر الحلقات المفقودة للإعلام عن حوادث غير مذكورة .

4- يساعد على حيوية المواقف , ويكون استجابة لضرورة المناقشة والجدل وتقليب الأفكار .

ومن صفات الحوار الجيد :


1- أن يلتحم بكيان القصة ولايبدو دخيلاً عليها .

2- أن يكون مناسباً للموقف ومستوى الشخصية النفسي والاجتماعي والفكري .

3- أنم يكون سلساً رقيقاً , موجزاً معبراً .

4- القرب من واقع الحياة دون الانحدار إلى الهذر والثرثرة والعامية .

ملاحظات :

- هناك حوار قريب من العامية ولايخرج عن الفصحى , وهو أكثر إقناعاً .

- هناك نوع من الحوار هو ( المونولوج الداخلي ) يقوم على الاستجابة التلقائية للموقف والتداعي النفسي ويخرج على البنية النحوية , وهو أكثر حيوية وتأثيراً .

- أخيراً : الأسلوب لاينفصل عن العناصر الأخرى بل يكوّن معها وحدة متكاملة .

.

_________________

أعتذر من الجميع لقلة ردودي ولكن السبب هو أنشغالي حالياً في الامتحانات

Nidal AL_Gothani
الإدارة العامة
الإدارة العامة

عدد الرسائل: 433
العمر: 30
علم بلدك:
تاريخ التسجيل: 27/01/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللغة العربية ( المنهاج الكامل)

مُساهمة من طرف Nidal AL_Gothani في الأحد مايو 04, 2008 10:01 pm

أنواع القصة الحديثة ( للأدبي فقط )


للقصة الحديثة ثلاثة أنواع :



1- الرواية : هي قصة طويلة , وأكبر الأنواع حجماً , تتناول حقبة مديدة من حياة الناس , شخصياتها عديدة وأحدلثها متشابكة , تظهر من خلالها علاقات الشخصيات بالناس والحياة والبيئة , والعوامل المتحكمة في مصير الشخصيات وطباعها كروايات نجيب محفوظ.



2- القصة القصيرة أو الأقصوصة: هي صغيرة الحجم , ويمكن أن تقرأ في جلسة واحدة , وتصور حادثة أو موقفاً أو حالة نفسية أو جانباً من الشخصية , ويجمعها غرض واحد . فتمتاز بوحدة التأثير والتكثيف والتركيز في الموضوع والحادثة إلى درجة لايمكن الاستغناء عن لفظة أو تبديلها وكل لفظة موحية , وتقترب من القصيدة , ويمكن أن تكون التعبير الأمثل عن العصر الذي نعيشه بتعقيداته وخفاياه.



الفروق بين الرواية والقصة القصيرة :


- إذا شبهت الرواية بنهر طويل تشبه القصة القصيرة بسدّ فجائي يحجز المياه ثم يجعلها تسقط دفعة واحدة لتتابع سيرها



- الرواية تتناول قطاعاً طولياً / والقصة القصيرة تتناول قطاعاً عرضياً .



- الرواية تتوغل في الزمان / والقصة القصيرة تتوغل في أعماق النفس .



3- القصة : وهي وسط بين الرواية والأقصوصة , لها بدء ونهاية في الزمن كالرواية , ولكنها لاتتسع اتساعها , وليست مساحتها واسعة .وتقوم على محور صغير ومحيط محدود من الشخصيات والأحداث والمشاعر , وتتركز حول حوادث قليلة يؤديها شخص أو شخصان تتداخل علاقاتهما مع أشخاص ثانويين . ويضيء الكاتب جانباً من شخصية البطل يظهر تطورها أو تفاعلها مع الحياة كقصص محمد عبد الحليم عبدالله .

ويتداخل مفهوما القصة والرواية ويصعب التمييز بينهما .


القصة في الأدب العربي القديم والحديث ( للأدبي فقط )



القصة في الأدب العربي القديم :

- تنوعت أساليب السرد القصصي عند العرب قديماً من السرد الشفوي إلى المسامرات وروايات أيام العرب وحكايات الجن ... وورد في القرآن الكريم بعض القصص.

- في زمن الأمويين ظهرت حكايات الحب العذري .

- في العصلر العباسي ظهرت قصص البخلاء في كتابات الجاحظ . وترجمت قصص كليلة ودمنة وألف ليلة وليلة المليئة بالحكايات الخارقة , وظهرت المقامات التي تغرق بالمحسنات البديعية .

- في عصر الانحدار ظهرت السير الشعبية التي تصور البطولات الخارقة بمبالغة كبيرة ولغة ركيكة , مثل سيرة عنترة وسيرة الزير وتغريبة بني هلال.

- وكتبت قصص فكرية مثل ( رسالة الغفران ) للمعري / وقصة ( حي بن يقظان ) لابن طفيل وهي قصة فلسفية.

- بالإضافة إلى القصص الموجودة في الأغاني والعقد الفريد وغيرها.

- وكل هذه القصص أقرب إلى الحكاية منها إلى القصة بالمعنى الحديث .



القصة في الأدب العربي الحديث :


مقدمة:

يعد فن القصة فناً حديثاً نسبياً نشأ مع نشوء المجتمع الصناعي في أوربا , واتخذ في الماضي شكلاً من قصص النغامرات والفروسية. والقصة الحديثة تختلف عن أساليب السرد القصصي القديمة , وقد تطورت وأخذت عناصرها في الأدب الغربي , وانتقلت إلى الأدب العربي, وساعدت الصحافة على نشأة القصة وتطورها عند العرب .



- وقد مرت القصة العربية بطورين :

أ‌- طور البدايات أو التأسيس . ب- طور القصة الفنية.



أ‌- طور البدايات أو التأسيس :

وفيه مراحل متعاقبة ومتداخلة من ترجمة واقتباس وتأليف – وتنوعت الأغراض بين التعليم والإصلاح الاجتماعي والتسلية والترفيه.



أولاً : مرحلة الترجمة:

ترجمت القصة عن الفرنسية والإنكليزية على أيدي الأدباء الشاميين المهاجرين إلى مصر واتصفت بصفتين:

1- اختيار الترجمة من التيار الرومانسي الذي يلائم واقع المجتمع وأحاسيسه في الرغبة بالتغيير .

2- التدني الفني في الترجمة والتصرف بشخصيات القصة وأحداثها لأنها لكتاب مغمورين .

- كانت لغة الترجمة ركيكة , ةتعتمد السجع – ولكنها أسهمت في خلق جمهور قارئ ونشّطت خياله وفكره.

- تحسنت الترجمة مع المنفلوطي حيث بدأ الاهتمام بالفصحى , ولكنه كان يتصرف بالترجمة بالحذف والاختصار , وينطق الشخصيات الغربية بآيات قرآنية وأحاديث نبوية – ولاقت ترجماته قبولاً من القراء وحركت عواطفهم .

- ترجم الزيات ( آلام فرتر ) بأسلوب أرقى وبشكل مطابق للأصل , وهذا دفع الترجمة للأمام .

- وكان للترجمة دور أساسي في التمهيد لكتابة القصة الفنية .



ثانياً : قصص التعليم والإصلاح الاجتماعي :

قلّد الأدباء القصص المترجمة , أو اقتبسوا منها قصصاً تعالج المآسي الاجتماعية والعاطفية , ليعبروا عن إحساسهم بالواقع ووعيهم له. ومنهم:

1- فرنسيس مرّاش من سورية : كتب قصة ( غابة الحق ) وهي قصة فلسفية تعالج الفساد بأسلوب رمزي .

2- شكري العسلي من سورية : كتب قصة فجائع البائسين على منوال رواية البؤساء لفيكتور هيغو .

3- سليم البستاني من لبنان : كتب قصصاً تعالج وضع الفتاة في مجتمع مقيد بعادات فاسدة بالية.

4- المويلحي من مصر : كتب ( حديث عيسى بن هشام ) يعالج فيها فساد العادات وتأثير الحضارة الأوربية بأسلوب المقامة .

5- حافظ إبراهيم من مصر : كتب ( ليالي سطيح ) يعالج قضايا اجتماعية مصرية أيام الاحتلال الإنكليزي بأسلوب المقامة أيضاً.



ثالثاً : قصص التسلية والترفيه:

وغايتها إمتاع القارئ ومداعبة أحلامه , وموضوعها الأساسي الحب بمعناه المتخلف , وكذلك قصص المغامرات المثيرة – وفي هذه القصص هبوط في البناء الفني بتأثير الغرض التعليمي والترفيهي – وفيها كثير من التصنّع واللغة الركيكة إضافة لتحكم الكاتب بالشخصيات .



رابعاً: القصة التاريخية :

- استمدها الكاتب من التاريخ – ورائدها ( جرجي زيدان ) الذي كتب 21 رواية تناولت التاريخ العربي الإسلامي وحظيت برواج كبير . وفي كل رواية عقدة غرامية , ومفاجآت كثيرة بالإضافة إلى التشويق والإثارة .

- وأثرت رواياته تأثيراً كبيراً في الأجيال ومنها ( غادة كربلاء – والحجاج – وزنوبيا ) رغم مبالغاتها الكبيرة .

- وعالج كتاب آخرون الرواية التاريخية ومنهم ( معروف الأرناؤوط ) في رواية ( سيد قريش ) و( عمر بن الخطاب ) . وكذلك علي الجارم ومحمد سعيد العريان .



ب‌- القصة الفنية :

- بدايات القصة الفنية ( رواية زينب ) :

- رواية زينب لمحمد حسين هيكل أول رواية فنية في الأدب العربي كتبها في أوربا عام 1911 ونشرها عام 1914 بتوقيع ( فلاح مصري ).



قصتها :

بطل القصة ( حامد ) المتعلم يحب الفلاحة ( زينب ) بعد يأسه من حب ابنة عمه ( عزيزة ) بسبب العادات والتقاليد – ويبقى ضائعاً بغير إرادة – فيفقد ( عزيزة) التي تزوجت حسب رغبة أهلها , وزينب ) التي زوجها أهلها ممن لاتهوى . و( زينب ) كانت محتارة أيضاً لأنها كانت تحب ( ابراهيم ) رئيس العمال . وتنتهي القصة بموت زينب وهروب حامد .



فكرة القصة :

هي عجز البطل عن تحقيق رغبته في المجتمع المحافظ بعاداته وتقاليده – والقصة رغم أنها تدور في الريف فهي لاتعالج مشكلات الريف وعلاقاته البائسة . ولم ينسج الكاتب عناصر القصة نسجاً محكماً – وكان بناؤها مخلخلاً فوصف الريف الشاعري الجميل لايلائم الجو البائس الحزين للقصة .

- وقيد الكاتب حرية البطل فدفع حامداً إلى اعترافات غير مألوفة في بيئته , وناقش قضايا فوق مستواه , وكانت أحداثه مفتعلة , والانتقال من موقف إلى موقف بلا تمهيد .



قصة الأجنحة المتكسرة : لجبران

ظهرت في الفترة نفسها وطبعها جبران بطابع عاطفته الحادة , وكانت لوناً من البوح الشخصي – ولم ترسم الشخصيات بشكل صحيح – وجمع في أسلوبه الشعري بين الرومانسية والرمزية , وابتعد عن الأسلوب القصصي الجيد.



القصة العربية الحديثة ( متابعة ) - للأدبي فقط -





ثانياً - خطوات على طريق القصة الفنية :



- تبلورت الفنون الأدبية ولاسيما القصة في فترة مابين الحربين بتأثير الثقافة الغربية – وظهرت مدرسة قصصية جديدة كان من روادها عيسى عبيدة ( ثريا ) , ومحمود تيمور ( نداء المجهول ) وبدأت تقترب من الواقعية .

- وفي الثلاثينات ظهرت قصة ( إبراهيم الكاتب ) للمازني , و( سارة ) للعقاد , و ( أديب ) لطه حسين ,.

واتسمت القصة في هذه المرحلة بالسمات التالية :

1- تكونت فيها لغة فصصية تكيفت مع السرد والوصف والحوار .

2- كانت مادة القصص من تجارب الكتاب ومشكلاتهم الذاتية , وكأنها سيرة ذاتية .

3- بدأ الكتاب يغوصون في نفوس أبطالهم ويحللون مشاعرهم وانفعالاتهم .

4- تم التركيز على الفرد وفصل الأحداث عن الواقع .

5- رغم اقتراب القصص من الواقعية , ظلت النزعة الرومانسية واضحة في الشكل والرؤية .

وظهر ذلك في التوجه للماضي والاهتمام بالطبيعة .



ثالثاً- نضج القصة العربية الحديثة :

بدأ نضج القصة العربية الحديثة في الأربعينات عند مجموعة من الكتاب عالجوا القضايا السياسية والاجتماعية وأزمات الإنسان الروحية من خلال رؤية واضحة وعميقة , ويقف في طليعتهم ( نجيب محفوظ ) .



دور نجيب محفوظ ومراحل تطوره:

- استطاع نجيب محفوظ أن يختصر تاريخ الكتابة في العالم , ويطور أشكالها ويرسم صورة عميقة للمجتمع المصري , وأن يخلق عالماً فنياً شاملاً ومتنوعاً , ويتمثل كافة المؤثرات في الفكر العربي والشخصية العربية .

- وقد مرّ بالمراحل التالية :

1- بدأ متأثراً بالرومانسية التاريخية وكتب ( عبث الأقدار - ورادوبيس ) أسقط فيها التاريخ الفرعوني على واقع الاحتلال الإنكليزي لمصر .



2- في الأربعينات كتب الرواية الاجتماعية فصور واقع الإنسان ومصيره ومنها ( القاهرة الجديدة - وخان الخليلي - وزقاق المدقّ ).

( وهذه الأعمال ذات رؤية واقعية وإيقاع بطيء وفيها اهتمام بتأثير البيئة بالشخصيات واختيار الشخصية النمطية .).



3- جرّب بعدها الواقعية النفسية , فكتب ( السراب ) عالج فيها عقدة أوديب وأثرها في الإنسان .



4- فففي الستينات اتجه إلى الواقعية الوجودية الفلسفية , وعالج مشكلات الإنسان , كالغربة والضياع والانتماء واللاانتماء فكتب ( اللص والكلاب - والشحاذ - وميرامار ) .

- تميزت هذه المرحلة بالرؤية الفلسفية والسرعة والتكثيف وطغيان الشخصية المركزية.



5- اتجه اتجاهاً ملحمياً فوسّع رؤيته وجعلها شاملة وإنسانية رغم محافظته على الحارة المصرية وكتب ( أولاد حارتنا - وملحمة الحرافيش) .



أسماء أخرى في الرواية والقصة :

- استمرت الرومانسية في أعمال ( محمد عبد الحليم عبدالله ) وظهرت الواقعية النقدية عند ( محمود تيمور- وغسان كنفاني - وأميل حبيبي - وعبد الرحمن منيف ) , والواقعية الاشتراكية عند ( الشرقاوي - وحنا مينة ) .

- وفي القصة القصيرة برز ( محمود تيمور- ثم يوسف إدريس - والعجيلي - وزكريا تامر ) .



- وفي الستينات بدأت تظهر النزعة التجريبية في القصة :





ميزات النزعة التجريبية في القصة :

1- الثورة والخروج على مفهوم الحكاية والسرد التقليدي .

2- الخروج على الشكل الهرمي للقصة ( بداية – وسط – نهاية ) وإبداع أشكال جديدة ( أحلام – مونولوج – تداعي )

3- استعادة التاريخ والأسطورة والتراث العربي.

4- الاستفادة من تقنيات السينما والمسرح والموسيقا والشعر .

5- شيوع القصص الخيالية المعبرة عن القلق والقهر واللامعقول .

6- استخدام اللغة الإيحائية القلقة المتوترة الشعرية , وترك اللغة السردية الإخبارية .

- هذه الأشكال عكست أزمة المثقفين واغترابهم عن مشكلاتهم وواقعهم وزاد الغموض في بعضها مما نفرالناس منها .



رابعاً : قصة الخيال العلمي :

هي قصة تنطلق من حقيقة ثابتة أو متخيلة لتكشف جانباً مجهولاً في الكون أو تصف حياة البشر في المستقبل .

- أهم روادها ( جول فيرن ) الفرنسي و ( ويلز ) الإنكليزي .

- والجانب الأكبر من هذه الرواية ينقسم قسمين :

1- الأول: يدور حول مغامرات الإنسان في عوالم مجهولة ( غزو الكواكب أو العكس ) .

2- الثاني : يدور حول بناء عالم مثالي أو مختلف عن عالمنا .

- وقد تكون هذه القصة رداءً للحقيقة العلمية وهدفها الكشف عنها .

- وتأثر كتابنا في كتابتها بالغرب .

- وكان ( نهاد الشريف ) أول من كتبها في روايته ( قاهر الزمن )

- ومن كتابها عندنا ( طالب عمران ) في روايتيه ( خلف حاجز الزمن – وصوت من القاع )

_________________

أعتذر من الجميع لقلة ردودي ولكن السبب هو أنشغالي حالياً في الامتحانات

Nidal AL_Gothani
الإدارة العامة
الإدارة العامة

عدد الرسائل: 433
العمر: 30
علم بلدك:
تاريخ التسجيل: 27/01/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللغة العربية ( المنهاج الكامل)

مُساهمة من طرف Nidal AL_Gothani في الأحد مايو 04, 2008 10:03 pm

الاستبداد

للمفكرعبدالرحمن الكواكبي





المقطع الأول
المستبدُّ يتحكّم في شؤون الناسِ بإرادته لا بإرادتهم ، ويحكمهم بهواه لا بشريعتهم ، ويعلم من نفسه أنه الغاصب المتعدِّي فيضع كعب رجلِهِ على أفواه الملايين يسدُّها عن النطق بالحق والتداعي لمطالبتِهِ .
المستبدُّ عدوُّ الحق عدوُّ الحريَّة وقاتلُهما ، والحقُّ أبو البشر والحرية أمُّهم ، والعوام صبيةٌ أيتامٌ نيامٌ لا يعلمون شيئاً ، والعلماء هم إخوتهم الراشدون ، إن أيقظوهم هَبُّوا ، وإنْ دعوهم لبَّوا ، وإلا فيتصل نومُهًم بالموت .
المستبدُّ يتجاوزُّ الحدَّ مالم يرَ حاجزاً من حديد ، فلو رأى الظالمُ على جنبِ المظلوم سيفاً لما أقدم على الظلم كما يقال : الاستعداد للحرب يمنع الحربَ .
المستبدُّ إنسانٌ مستعدٌّ بالطبع للشر ، وبالإلجاء للخير ، فعلى الرعيةِ أنْ تعرفَ ما الخيرُ وما الشرُّ ، فتلجئ الظالمَ للخير على الرغمِ من طبعه ، وقد يكفي للإلجاء الطلب وحدّه إذا علم الظالمُ أنّ وراء القولِ فعلاً ، ومن المعلوم أنَ الاستعداد للفعل فعلٌ يكفي شرَّ الاستبداد .

شرح المقطع الأول:
يصور الكواكبي في نصّه طبيعة المستبدّ الشريرة ، فهو يتخذ من هواه قانوناً ، ويحكم الناس حسب مشيئته ، ويسوسهم بأهوائه ، وهو مدرك أنّه معتد أثيم فيسترسل في ظلمه ، يكم الأفواه ، ويحول بينها وبين قول الحقّ.
ـ والمستبدّ يحارب الحرية والعدل لأنهما أصل حياة الشعوب ومنطلقِها ، والناس بسطاء غافلون لا يدركون من أمرهم شيئاً ، أمّا العلماء فهم الرجال الناصحون لهم فإذا نبهوهم ثاروا على واقعهم وإلا قضي عليهم .
ـ الظالم يتمادى في بطشه ما لم يجد قوة من الشعب تقف في وجهه فإذا رأى المستبد سلاحاً يحمله الشعب ما فكرّ في بطشه وطغيانه ، كما هو معروف أنَ الاستعداد للحرب يمنع الحرب .
ـ المستبدّ مخلوق شرير بطبعه ولا يفعل الخيرَ إلا مجبراً فعلى الشعب أن يفصِل بين حدود الخير والشرّ ، ويرغمَ الظالمَ على فعل الخير على الرغم من طبيعته الشريرة ، ويجب أن يكون الطلب مدعوماً بالقوة .

المقطع الثاني :
الاستبداد أصلٌ لكلِّ فساد ، ومعنى ذلك أنَ الباحثَ المدقّق في أحوال البشر وطبائع الاجتّماع كشف أَنّ للاستبدادِ أثراً سيئاً في كلِّ وادٍ ، فالمستبدُّ يضغطُ على العقلِ فيفسده ، ويلعب بالدين فيفسده ، ويحارب العلمَ فيفسده .

شرح المقطع الثاني:
إن الاستبداد أساس كلِّ فسادٍ في المجتمع ، وعلماء الاجتماع الذين تعمّقوا في دراسة الطبائع البشرية وجدوا بعد البحث والتدقيق أن للمستبدِّ تأثيراً سلبياً في المجالات كلّها ، فهو يفسد العقل ، والدين ، ويشنّ حرباً قاسية على العلم .

المقطع الثالث :
إنَّ الاستبداد والعلم ضدّان متغالبان ، فكلُّ إدارة مستبدة تسعى جهدها في إطفاء نور العلم وحصر الرعيّة في حالك الجهلِ ، والعلماء الحكماء الذين ينبُتون أحياناً في مضايقِ صخور الاستبداد يسعون جهدهم في تنوير أفكار الناس ، والغالبُ أَنَ رجال الاستبداد يطاردون رجال العلم ، وينكلّلون بهم ، فالسعيد منهم مَنْ يتمكّن من مهاجرة دياره .
من كتاب "طبائع الاستبداد"
شرح المقطع الثالث:
إنَّ الاستبداد والعلم خصمان لدودان ، متحاربان دائماً فكلّ حكومة مستبدة تبذل قصارى جهدها في محاربة العلم ، وجعل عامة الشعب تعيش في ظلمة الجهل .
والعلماء المفكرون الذين يخرجون من أعماقِ ظروف القهر ، والظلم يبذلون جهدهم في إنارة عقول الناس لذلك فإنَّ رجال الاستبداد يلاحقون العلماء والمفكرين ويصْلونهم ألواناً قاسية من العذاب ، ومن كان حظّه وافراً منهم يستطيع أنْ يترك وطنه وبلاده هارباً من ظلمهم .

الفكر :
1ـ أ - طبيعة المستبدّ ودوره في مصادرة الحرية وكم الأفواه : المقطع الأوّل .
ب - دور العلماء في توعية الجماهير : المقطع الأوّل .
جـ - رسم السبيل لردّ المستبد عن ظلمه : المقطع الأوّل .
2ـ آثار الاستبداد وممارسات المستبدين : المقطع الثاني .
3ـ خوف المستبدّ من العلم والعلماء : المقطع الثالث .

الأسلوب اللفظي :
1ـ الألفاظ :
سهلة : الحق ـ الناس ـ الاجتماع
مناسبة لموضوع النص : المستبد ـ الشر
فصيحة : ألفاظ النص كلّها
2ـ التراكيب :
واضحة الدلالة على المعاني : الحق أبو البشر
متينة محكمة الصياغة : المستبد يتحكم بشؤون الناس
يغلب عليها الطابع الخبري : العوام صبيةٌ أيتام...

العاطفة :
قومية هدفها إثارة المشاعر القومية ضد المستبدين .
صفاتها : صادقة ، عميقة ، ثائرة ، نابعة من القلب .
المشاعر العاطفية :
1ـ نقمة وغضب على المستّبد (النص كله) .
2ـ حزن وألم على الشعب (المقطع الأول) .
3ـ شعور إعجاب برسالة الأدباء (المقطع الأول ، والثالث) .

الدراسة البلاغية :
المعاني :
جاءت المعاني واضحة ، فالكواكبي صحفي من رواد الفكر العربي ، امتاز أسلوبه بالصراحة ، والوضوح والبعد عن التعقيد أو التكلف ، وجاءت المعاني مناسبة لغرض النص في أسلوب مرسل وقد غلب عليها الطابع الخبري .
هات جملة خبرية من الضرب الابتدائي وأخرى من الضرب الطلبي .
1ـ الضرب الابتدائي : المستبد عدو الحق .
2ـ الضرب الطلبي : أن للاستبداد أثراً سيئاً .
البديع :
علم ـ جهل طباق إيجاب
شر ـ خير طباق إيجاب

البيان :
الحق أبو البشر : تشبيه بليغ
الحرية أمهم : تشبيه بليغ
نور العلم : تشبيه بليغ
يضع كعب رجله على أفواه الملايين : كناية عن البطش والإرهاب
حاجزاً من حديد : كناية عن القوة
يلعب بالدين : استعارة مكنية
يحارب العلم : استعارة مكنية

الموازنة :
قال الزهاوي في دولة الاستبداد :
وما هي إلا دولةٌ مستبدةٌ .............تسوس بما يقضي هواها وتعملُ
أشر إلى الفقرة التي تحمل فكرة هذا البيت في نص الكواكبي ، ثم وازن بينهما .
- فكرة البيت في الفقرة الأولى من النص .
- الكواكبي ذكر الحاكم المستبد والزهاوي ذكر الدولة المستبدة


- كلاهما لجأ إلى الأسلوب التقريري .

_________________

أعتذر من الجميع لقلة ردودي ولكن السبب هو أنشغالي حالياً في الامتحانات

Nidal AL_Gothani
الإدارة العامة
الإدارة العامة

عدد الرسائل: 433
العمر: 30
علم بلدك:
تاريخ التسجيل: 27/01/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللغة العربية ( المنهاج الكامل)

مُساهمة من طرف Nidal AL_Gothani في الأحد مايو 04, 2008 10:06 pm

مقتل بزرجمهر - للشاعر خليل مطران


الشرح :
1ـ يا يومَ قتل بزر جمهرَ وقد أتوا فيه يلبّون النداء عجالا
ما أقسى هذا اليوم الذي قتل فيه بزر جمهر وقد استجابت الجماهير المستكينة لأمر الملك وانطلقت مسرعة .

2ـ متألبين ليشهدوا موتَ الذي أحيا البلاد عدالةً ونوالا
لقد احتشد الناس في ساحة الإعدام ليروا مصرع ذلك الوزير الذي نشر العدل ، وحقق أماني الناس .

3ـ يبدون بشراً والنفوس كظيمة يجفلن بين ضلوعهم إجفالا
إنهم يتظاهرون بالرضى والسعادة بينما هم يكظمون الغيظ الشديد في نفوسهم التي تضطرب خوفاً وهلعاً .

4ـ وإذا الوزيرُ بزر جمهرُ يسوقهُ جلاده متهادياً مختالا
ها هو ذا الوزير يصل إلى ساحة الإعدام يقوده جلاده المتكبرّ وهو يمشي في غرور وصلف .

5ـ وتروح حولهما الجموعُ وتفتدي كالموجِ وهو مدافع يتتالى
راحت الجماهير تتجمع وتتفرق في كل جيئة وذهاب كأَنها أمواج البحر المتلاطمة المتعاقبة

6ـ سخط المليك عليه إثر نصيحةٍ فاقتصَّ منه غواية وضلالا
لقد غضب الملك عليه بعد أن قدّم له نصيحة صادقة فانتقم منه ظلماً وتعسفاً .

7ـ ناداهم الجلاد هل من شافعٍ لبزر جمهرَ فقال كلٌّ : لا . لا
ارتفع صوت السيّاف قائلاً للجماهير هل من أحدٍ يطلب الرحمة للوزير فردت الجماهير الخائفة بالرفض .

8ـ وأدار كسرى في الجماعةِ طرفَه فرأى فتاةً كالصباحِ جمالا
وكان كسرى ينظر في الجماهير فأثار انتباهه فتاة مشرقة الوجه تحاكي الصباح جمالاً وإشراقاً .

9ـ فأشار كسرى أنْ يُرى في أمرِها فمضى الرسول إلى الفتاةِ وقالا :
طلب الملك أن يعرف سبب ما فعلته الفتاة فأرسل إليها من أجل ذلك رسولاً .

10ـ مولاي يعجب كيف لم تتقنّعي قالت له : أتعجباً وسؤالا
قال رسول الملك إن سيدي الملك يستغرب كيف خلعت حجابك فأجابته ولمَ الاستغراب والسؤال ومشهد الظلم أمامك .

11ـ فارجع إلى الملك العظيم وقل له : مات النصيحُ وعشت أنعمَ بالا
عد إلى ملكك المبجل وقل له : لقد مات من كان ينصحك فعشْ هادئ البال مرتاح النفس .

12ـ انظر وقد قُتل الحكيم فهل ترى إلا رسوماً حوله وظلالا
ألا ترى أنَ عادل الأمَة يعدم غدراً فلا تشاهد حوله إلا أشباه رجال لا حياة فيهم ولا نخوة .

13ـ ما كانت الحسناء ترفع سترها لو أنَ في هذي الجموعِ رجالا
لم تكن الفتاة الجميلة لتكشف من جمالها لو أنها وجدت بين هذه الجماهير رجالاً حقيقيين .


الفكر :
1ـ وصف مقتل الوزير وتجمع الناس . وإظهارهم خلاف ما يضمرون 1ـ2ـ3
2ـ مشهد الإعدام ، وتصوير الجماهير وقد أحاطت بالوزير والجلاد 4ـ5
3ـ سبب مقتل الوزير 6
4ـ تخلي الجماهير عن الوزير المصلح 7
5ـ رؤية كسرى لابنة الوزير السافرة 8ـ9ـ10
6ـ رد الفتاة على الملك ورسوله 11ـ12
7ـ ضيق الفتاة من ذل الشعب وإثارة نخوتهم 13

الموازنة :
قال خليل مطران :
تجلو أسرتهم بروقُ مسرّةٍ وقلوبهم تدمى بهن نضالا
أشر إلى البيت الذي يحمل فكرة هذا البيت في النص السابق ووازن بينهما من حيث المعنى وأسلوب عرض الفكرة .

البيت /3/-
ـ الشاعر في البيتين يبرز نفاق الجماهير المغلوبة على أمرها التي تظهر خلاف ما تضمر .
ـ استخدم الأسلوب الخبري في عرض الفكرة في البيتين .
ـ استخدم أسلوب التصوير في البيتين .
ـ جعل النفوس غاضبة وخائفة في البيت الثالث بينما في البيت الآخر جعل القلوب دامية وكأن نصالاً مزّقتها.

العاطفة :
ذاتية وجدانية فمطران ينقل مشاعره الخاصة عن المستبد العثماني ويدعو الجماهير للثورة عليه عن طريق القصّة الشعرية .
وهي عاطفة صادقة ، حارة ، قوية .

المشاعر العاطفية :
1ـ شعور حزن وألم لما تعانيه الجماهير المستكينة 1ـ2ـ3
2ـ شعور نقمة وكره على الملك والجلاد 1ـ4ـ6
3ـ شعور إعجاب بالفتاة 11ـ12ـ13

المذهب الأدبي :
حافظ مطران على نصاعة اللغة ومتانة التعبير ، كما حافظ على وحدة الوزن والقافية ولكن خليل مطران يعد من روّاد الإبداعيّة في أدبنا العربي المعاصر . هاتِ سمتين من سمات الإبداعيّة في نصّه .
1ـ وحدة القصيدة وسيادة الجو النفسي الواحد المتناسق مع الخيال الشعري : (النص كله) .
2ـ استخدام اللغة المألوفة ، والألفاظ المشحونة بالعواطف : اقتصّ ـ الجلاد ـ سخط ـ شافع ـ قتل .

الأسلوب اللفظي :
1ـ الألفاظ :
مناسبة لمعنى النص : قتل ـ جلاد ـ سخط
جزلة قويّة : اقتص ـ ضلالا
موحية : رسوم ـ ظلالا
2ـ التراكيب :
واضحة الدلالة على المعاني : يبدون بشراً
متنوعة بين الخبر والإنشاء :
خبرية : النفوس كظيمة ـ سخط المليك
إنشائية : انظر : أمر
يا يوم قتل : نداء
ارجع : أمر

الإعراب :
بزر جمهر : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الفتحة نيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف .
(يلبون) : في محل نصب حال .
ليشهدوا : اللام لام التعليل ، يشهدوا فعل مضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل وعلامة نصبه حذف النون لأنّه من الأفعال الخمسة والواو ضمير متصل في محل رفع فاعل والألف للتفريق...
(والنفوس كظيمة) : في محل نصب حال .
(يسوقه) : في محل رفع خبر .
من شافع : من حرف جر زائد ـ شافعٍ : اسم مجرور لفظاً مرفوع محلاً على أنه مبتدأ .
لم : حرف جازم .
تتقنعي : فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة والياء خبر متصل في محل رفع فاعل .
بالاً : تمييز منصوب وعلامة نصبه الفتحة...
العظيم : صفة مجرورة وعلامة جرها الكسرة...
الحكيمُ : نائب فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة...
(ترفع سترها) : في محل نصب خبر كان .
رجالا : اسم أنَ مؤخر منصوب وعلامة نصبه الفتحة...



تطبيقات:


سوف نقدم مجموعة من التطبيقات على النصوص الأدبية الشعرية في كتاب الأدب , بحيث نقدم نماذج للحالات الإعرابية دون أن نكرر الحالات المتماثلة

في القصيدة الواحدة أو مجموعة القصائد, بالإضافة إلى تطبيقات على الأساليب, أرجو أن تجدوا فيها الفائدة , وسنعمد للاختصار الذي يمكنكم فهمه وإكماله ببساطة.

وأنكر دائما: ليس الإعراب غاية بحد ذاته إنما هو وسيلة لتسهيل الفهم , ولذلك لاضرورة للمبالغة والإكثار من الإعراب في النصوص , أو إتعاب الذهن بحفظ الإعراب, فالحالات التي نقدمها هي للفهم لاللحفظ , وأرجو لكم التوفيق.



قصيدة مقتل بزرجمهر




1- عجالا: حال منصوب بالفتحة الظاهرة.

2- جملة أحيا: صلة موصول لامحل لها

3- جملة ( النفوس كظيمة) نصب حال

4- الوزير: مبتدأ مرفوع بالضمة

5- جملة يتتالى: نصب حال

6- إثر: ظرف زمان منصوب بالفتحة / غواية : مفعول لأجله منصوب بالفتحة

7- هل: حرف استفهام/ من: حرف جر زائد/ شافع: اسم مجرور لفظاً مرفوع محلاً على أنه مبتدأ

8- جمالا: تمييز منصوب بالفتحة الظاهرة

9- يرى: فعل مضارع مبني للمجهول منصوب بأن وعلامة نصبه الفتحة المقدرة.

10- أتعجباً: الهمزة للاستفهام/ تعجبا: مفعول مطلق لفعل محذوف منصوب بالفتحة الظاهرة

11- أنعم: حال منصوب بالفتحة/ بالا: تمييز منصوب بالفتحة

12- إلا رسوما: إلا: أىداة حصر/ رسوما: مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة.

13- رجالا: اسم أن مؤخر منصوب بالفتحة الظاهرة.



تطبيقلت على الأساليب:



1- أسلوب نفي:

لم تتقنعي/الأداة: لم/ عملها : تنفي حدوث الفعل في الماضي ؟ وتجزم المضارع

2- أسلوب استفهام:

هل من شافع؟ الاداة هل/ حرف استفهام يفيد طلب التصديق/الجواب: نعم أو لا

3- أسلوب توكيد:

قد أتوا/ فعل ماض مؤكد بقد/ توكيد جائز. وكذلك( قد قتل)

4- جملة كبرى:

( مولاي يعجب ) جملتها الصغرى( يعجب)

5- لم كتبت التاء مبسوطة في كلمة ( موت)؟

لأنها اسم ثلاثي ساكن الوسط.

6- أسلوب عطف:

تروح حولهما الجموع وتغتدي/ الواو عطفت جملة على جملة/ تفيد المشاركة في الحكم دون ترتيب أو مصاحبة.

_________________

أعتذر من الجميع لقلة ردودي ولكن السبب هو أنشغالي حالياً في الامتحانات

Nidal AL_Gothani
الإدارة العامة
الإدارة العامة

عدد الرسائل: 433
العمر: 30
علم بلدك:
تاريخ التسجيل: 27/01/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللغة العربية ( المنهاج الكامل)

مُساهمة من طرف Nidal AL_Gothani في الأحد مايو 04, 2008 10:08 pm

يقظة العرب - للشاعر إبراهيم اليازجي

للأدبي فقط




الشرح :
1ـ تنبّهوا واستفيقوا أيّها العرب فقد طمى الخطبُ حتى غاصت الركبُ
أيها العرب استفيقوا من سباتكم وهوانكم فقد عمت المصائب وتجاوزت الأخطار حدودها .

2ـ فيمَ التعلّل بالأمال تخدعكم وأنتم بين راحات القنا سلب
إلى متى تمنون أنفسكم بالآمال البراقة وعدوكم يشتت شملكم ويغتصب حقوقكم برماح غدره وظلمه وأنتم مسلوبو الإرادة .

3ـ الله أكبر ! ماهذا المنامُ ؟ فقد شكاكم المهد واشتاقتكم الترب
إنني أتعجب إلى متى هذا الكسل فقد طال رقودكم حتى ملتكم فرشكم وتلهفت القبور لاستعادتكم .

4ـ كم تظلمون ولستم تشتكون وكم تستغضبون فلا يبدو لكم غضب
كم تتعرضون للذل ومع ذلك لايسمع لكم صوت ، وكم يحاول عدوكم أن يثير غضبكم وأنتم لاتبالون ولاتتحرك نفوسكم .

5ـ ألفتم الهون حتى صار عندكم طبعاَ وبعض طباع المرء مكتسب
لقد ألفتم حياة الخنوع واعتادت نفوسكم الهوان حتى غدا من طباعكم بالرغم من أن بعض شيم الإنسان يكتسبها من الحياة .

6ـ وفارقتكم لطول الذلّ نخوتكم فليس يؤلمكم خسف ولاعطب
لقد اعتادت نفوسكم الذل فلا نخوة لكم ، ولم يعد يؤلمكم ظلم نزل بكم أوهلاك يريد تدميركم .

7ـ لله صبركم لو أَنّ صبرَكم في ملتقى الخيل حين الخيلُ تضطربُ
إنني أتعجب من هذا الصبر الذي تمسكتم به فهو في غير موضوعه وما اجمله لو كان في ساحة المعركة حين تلتقي الخيول والسيوف .

8ـ ألستم مَنْ سطوا في الأرض واقتحموا شرقاَ وغرباَ وعزّوا أينما ذهبوا
ألستم احفاد أولئك الاجداد الأبطال الذين سيطروا على الدنيا ودانت لفتوحاتهم مشارق الأرض ومغاربها ، وكانوا سادة حيثما حلَّوا

9ـ ومن بنوا لصروح العزّ أعمدة تهوي الصواعق عنها وهي تنقلب
لقد بنى أجدادكم صروح حضارة عظيمة ، قوية الأركان لاينال منها طامع ولا تمتد
إليها يد معتد ٍ .

10ـ فشمّروا وانهضوا للأمر وابتدروا من دهركم فرصة ضنّت بها الحقبُ
فأعدّوا للأمر عدّته ، واستعدوا لمواجهة عدوكم وانتهزوا الفرص التي لايجود بمثلها الزمان عليكم .

الفكر :
آ - تنبيه قومه إلى الأخطار المحدقة بهم ولومهم ( 1 - 7 )
ب - تذكيرهم بماضيهم المجيد ( 8 - 9 )
جـ - حثّهم على النهوض والاستعداد (10 )

العاطفة :
عاطفة قومية .
صادقة ، حارة ، نابعة من القلب .
المشاعر العاطفيّة :
- مشاعر نقمة وغضب على الشعب (1 - 7 )
- اعتزاز وإعجاب (8 - 9 )
- أ مل وتفاؤل ( 10 )

الأسلوب اللفظي :
1ـ الألفاظ :
جزلة قوية : تظلمون - تستغضبون
ملائمة للموضوع : الهون - شمروا - عزوّ
2ـ التراكيب :
متينة محكمة : ( تنبهوا - شمرّوا )
متنوعة بين الخبر والإنشاء
الخبر- ألفتم الهون - تنقلب
إنشاء - استفيقوا - أيها العرب - فيم التعلل ؟
3ـ المعاني :
تتجلّى أهمية القصيدة في مضمونها حين نبّه الشاعر أمته إلى النهوض واليقظة بعد أَنْ ران الجهل
على النفوس مدة طويلة وكان نصّه من أوائل الصيحات القومية التي بعثت الشعور العربي
في نفوس أبناء الأمة - واتصفت المعاني بالوضوح والتسلسل بأسلوب عاطفي قوي يجعل
الغافلين ينهضون من سباتهم ليقاوموا الأعداء .
وقد كثرت الجمل الإنشائية ففي قوله : ماهذا المنام ؟ إنشاء طلبي ، استفهام
خرج إلى معنى التوبيخ ، وقوله ألستم من سطوا ؟ إنشاء طلبي ، استفهام
خرج إلى معنى التقرير ، وقوله تنبهوا إنشاء طلبي ، أمر خرج إلى معنى النصح والإرشاد

.
سؤال : لمَ استخدم الشاعر الأسلوب الإنشائي القائم على الأمر والاستفهام ، والنداء ؟
الجواب : لأنه في موقف الغضب والحميّة .
استخرج من الأبيات جملة خبرية من الضرب الابتدائي : ألفتم الهون .
استخرج من الأبيات جملة خبرية من الضرب الطلبي : قد شكاكم المهد .


المذهب الأدبي :
1 - وحدة الوزن والقافية ( القصيدة كلها )
2 - وحدة البيت ( القصيدة كلها )
القصيدة من المذهب الاتباعي

الموازنة :
قال الرصافي :
ألستم من القوم الألى كان علمهم به كل جهل في الأنام قتيل
أشر إلى البيت الذي يحمل فكرة هذا البيت في نصّ اليازجي ثم وازن بينهما


البيت الثامن .
كلاهما يذكّر بالماضي المجيد للأمة العربيّة .
الرصافي قصر التذكير على علم العرب ودورهم في مكافحة الجهل . بينما اليازجي ذكر بأمجاد العرب
وفتوحاتهم المجيدة .
كلاهما استخدم الأسلوب الإنشائي : الاستفهام التقريري
الرصافي استخدم التصوير ....قتيل .
اليازجي لجأ إلى التقرير .


الدراسة البلاغية :
البديع :
شرق وغرب : طباق إيجاب
العرب ، الركب : تصريع
البيان :
شمرّوا : كناية عن الاستعداد كناية عن الاستعداد
اشتاقتكم الترب استعارة مكنية
شكاكم المهد استعارة مكنية
ضنت بها الحقب استعارة مكنية
طمى الخطب استعارة مكنية
غاصت الركب كناية
ملتقى الخيل كناية

تطبيقات

قصيدة يقظة العرب لإبراهيم اليازجي

الإعراب:

1- أيها العرب: أي: منادى نكرة مقصودة مبني على الضم في محل نصب/ العرب: بدل مرفوع بالضمة الظاهرة

2- جملة تخدعكم: نصب حال

3- ماهذا المنام: ما: اسم استفهام مبني على السكون في محل نصب خبر مقدم/ هذا: ها للتنبيه/ ذا: اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ مؤخر /المنام: بدل من اسم الإشارة مرفوع مثله بالضمة الظاهرة.

4- كم: اسم استفهام مبني على السكون في محل نصب نائب مفعول مطلق / غضب: فاعل مؤخر مرفوع بالضمة الظاهرة .

5- طبعا: خبر صار منصوب بالفتحة الظاهرة/ مكتسب: خبر مرفوع بالضمة الظاهرة

6- ليس: حرف نفي لامحل له من الإعراب( لأن ليس دخلت على المضارع ولم تحمل الضمير).

7- لله صبركم:لله: جار ومجرور متعلقان بخبر مقدم محذوف/ صبركم : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة الظاهرة/ والكاف ضمير متصل في محل جر بالإضافة / والميم علامة جمع الذكور.

جملة ( الخيل تضطرب ) : جر بالإضافة / جملة ( تضطرب ): رفع خبر.

8- سطوا – اقتحموا- عزوا – ذهبوا – بنوا : فعل ماض مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة. شرقاً: مفعول فيه ظرف زمان منصوب بالفتحة الظاهرة.

9- جملة ( هي تنقلب ): نصب حال / جملة( تنقلب ): رفع خبر.

10- شمروا – انهضوا – ابتدروا – تنبهوا - استفيقوا : فعل أمر مبني على حذف النون لأن مضارعه من الأفعال الخمسة / الواو : ضمير ....فاعل



الأساليب:

أسلوب أمر : شمروا – انهضوا – ابتدروا – تنبهوا – استفيقوا: صيغته : كلها أفعال أمر.

أسلوب توكيد : قد طمى: فعل ماض مؤكد بـ قد /

أسلوب استفهام : فيم التعلل؟ الأداة ما تستخدم لغير العاقل / حذفت الألف من ما الاستفهامية لاتصالها بحرف جر .

ماهذا المنام ؟ ما لغير العاقل

ألستم ؟ الأداة : الهمزة الغرض منها : طلب التصديق / الجواب المفترض هنا : بلى

أساليب نفي : لستم تشتكون: ليس : تنفي الجملة وتعمل عمل الفعل الناقص

لايبدو : الأداة لا تنفي الفعل ولا تعمل

ليس يؤلمكم : ليس : دخلت على المضارع ولم تحمل الضمير فهي حرف نفي لامحل لها من الإعراب.

جملة كبرى : لستم تشتكون / جملتها الصغرى : تشتكون .

معجم : أين تجد كلمة تشتكون في معجم يأخذ بأواخر الكلمات ؟

الجواب : تشتكون / شكا / شكو / باب الواو – فصل الشين .

- لم كتبت التاء مبسوطة في ( ضنّت ) : لأنها تاء التأنيث الساكنة.

_________________

أعتذر من الجميع لقلة ردودي ولكن السبب هو أنشغالي حالياً في الامتحانات

Nidal AL_Gothani
الإدارة العامة
الإدارة العامة

عدد الرسائل: 433
العمر: 30
علم بلدك:
تاريخ التسجيل: 27/01/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللغة العربية ( المنهاج الكامل)

مُساهمة من طرف Nidal AL_Gothani في الأحد مايو 04, 2008 10:10 pm

الاستبداد وحرية القلم - محمد حسين هيكل


الشرح :
1ـ في عهود الاستبداد التي تواجه الشعوب من فترة إلى أخرى يلجأ الظالمون إلى تقييد حرية التعبير ومن أجل ذلك يحاربون المفكّرين حرباً قاسية دون شفقة فيتبعونهم ، ويذيقونهم السجن والإرهاب ويعملون على إخراجهم من أوطانهم وهم في مواجهتهم هذه يندفعون كالحيوانات المفترسة التي تثيرها مناظر الدم فتحرك طبائعها الوحشيّة ، وهم لا يرتاحون إلاّ بعد أن يحطِمّوا المفكّرين وأقلامهم ، ويعملون على إذلالهم بقصد منعهم من العودة إلى الكتابة .

2ـ وإذا كان الظالمون يحاربون حرية القلم والتعبير فنحن نلتمس لهم العذر فهم يفعلون ذلك لما للكتابة من أهمية فهي الصورة المثلى لحريّة البشر في أرقى صورها ، ولا تتحقق حريّة القلم إلا عندما يكون الكاتب مؤمناً بقضية أمته لا أجيراً أو ممتهناً الكتابة ، وهذا الكاتب وهبته الحياة من الإبداع والخلق ولا يستطيع أن يزرع قيم الحرية في نفوس الشعب . ويخلقها ولو كان مسجوناً أو ميتاً .

3ـ وإننا لانزال حتى اليوم نجد آثاركتابات الكتّاب المبدعين التي سطّروها من أقدم العصور تؤثّر في البشر، وتحركهم نحو الثورة وتخلق فيهم الإبداع ذلك لأنّ القلم هو الوسيلة العظيمة في تصوير النفس البشريّة في سعيها الجاد لتحقيق المبادئ الخالدة والقيم النبيلة .


الفكر :
المقطع الأول :
- دور المستبدين في تقييد حرية الكتابة والتعبير والأساليب الوحشية التي يلجؤون إليها :
( إرهاب - سجن - نفي- تشريد - إذلال )
- تصوير وحشية المستبدين في مواجهة أرباب الفكر .

المقطع الثاني :
- أسباب محاربة المستبد حرية القلم والتعبير .
- دور الكاتب الحر في خلق الحرية .

المقطع الثالث :
- خلود ثمرات الأقلام ودورها في بث مشاعر الثورة والحريّة .
- رسالة القلم في الحياة .

الأسلوب اللفظي :
1 - الألفاظ :
سهلة : القول الكتابة
جزلة : كواسر مفترسة
ملائمة للمعنى : الباطشون الظلمة
2 - الجمل :
متينة مترابطة : فحرية القلم هي المظهر الأسمى
يغلب عليها الطابع الخبري : ونحن مانزال نرى ....
3 - المعاني :
اعتمد الكاتب في مقالته الأسلوب المرسل وضح ذلك :
1 - طول الجمل .
2 - البعد عن الزخرفة اللفظية والتكلّف .
استخرج من النص جملة خبرية من الضرب الابتدائي ومن الضرب الطلبي
من الضرب الابتدائي : يعمد الباطشون
من الضرب الطلبي : أن القلم هو الاداة

الموازنة :
قال الشاعر خالد الشّواف :
وناصح لمراقي الخير مؤتمن وفاضح لمهاوي الشرّ منتقد
أشر إلى المقطع الذي يحمل فكرة هذا البيت في نص هيكل ، ثم وازن بينهما .
في المقطع الأخير : كلاهما يحدد وظيفة القلم ودوره في حياة الأمم والشعوب
هيكل : جعله أداة لتصوير النفس الإنسانية في التماسها الحق والحرية والجمال والخير، بينما :
الشّواف : جعله ينصح في الخير ، ويفضح في الشر .

الإعراب :
الباطشون : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه جمع مذكر سالم ، والنون عوض عن التنوين في الاسم المفرد .
لارحمةَ : لا نافية للجنس .
رحمةَ : اسم لا مبني على الفتح في محل نصب .
يندفعون : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنّه من الأفعال الخمسة ، والواو ضمير متصل
في محل رفع فاعل .
الوحشية : صفة مجرورة وعلامة جرّها الكسرة .
( حطمّوا ) : في محل رفع خبر .
تلك : تِ اسم اشارة مبني على الكسر في محل نصب مفعول به واللام للبعد والكاف للخطاب .
كلُّ : مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
إذلالاً : مفعول مطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
ثمراتِ : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الكسرة نيابة عن الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم .
الحقَّ : مفعول به للمصدر (التماس) منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .

_________________

أعتذر من الجميع لقلة ردودي ولكن السبب هو أنشغالي حالياً في الامتحانات

Nidal AL_Gothani
الإدارة العامة
الإدارة العامة

عدد الرسائل: 433
العمر: 30
علم بلدك:
تاريخ التسجيل: 27/01/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللغة العربية ( المنهاج الكامل)

مُساهمة من طرف Nidal AL_Gothani في الأحد مايو 04, 2008 10:11 pm

الروتين والبيروقراطية((درس قراءة))



1- مامعنى الروتين والبيروقراطية؟

الروتين : يعني الرتابة وهو طريقة في التعامل تؤدي إلى العجز والتعقيد وعدم تحقيق الكفاية.

البيروقراطية: هي سلطة موظفي المكاتب والتزامهم ما تعودوه والتسلسل الإداري.

وكلاهما من العلل الاجتماعية .



2- ماذا قصد الكاتب بالحواجز ؟ وما نوعاها؟ وأيهما يمكن للمرء تخطيه؟

الحواجز هي العوائق التي تقف في وجه التقدم.

ولها نوعان: - حواجز يفرضها الآخرون.

- وحواجز يصنعها الإنسان نفسه.

- والنوع الثاني يسهل على المرء تخطيه.



3- حدّد السيد الرئيس أسباب حدوث عوائق التقدم, وضح ذلك.

- الأسباب الموضوعية: وهي تتصل بالظروف الخارجية.

- الأسباب الذاتية الداخلية: مثل البيروقراطية.



4- ماالسبيل إلى تحقيق التقدم كما يرى السيد الرئيس؟

السبيل .... يكون بتحدي الروتين والتعقيدات البيروقراطية.



5- ماالذي يحد من استشراء مرض الروتين؟

أسلوب العمل هو الذي يحد من استشراء مرض الروتين , والإنسان هو عصب العمل أولاً واخيراً فهو القادر على ترك الأسلوب الخاطئ واختيار الأسلوب السليم.



6- لم نلاحظ أن الآثار الضارة للبيروقراطية في الانظمة الاشتراكية أكثر من آثارها في الانظمة الرأسمالية؟

لأن الدولة هي المسؤولة عن كل شيء في النظام الاشتراكي, فالتخطيط في النظام الاشتراكي بيد الدولة وهي تأخذ على عاتقها كل شيء, ويرتكز التنفيذ على تسلسل المسؤولية للقيادات دون أن يترك للفرد حرية المبادرة والإبداع.

7- مالذي يضيق المسافة بين الواقع الموروث والواقع المراد تحقيقه ؟

الوعي هو الذي يضيق



8- لم استبعد السيد الرئيس وجود قانون خالد؟

لأن القوانين هي وليدة الحاجات . والحاجات متغيرة. فما دامت هناك حاجات جديدة وتطورات جديدة فلا بد من وجود قوانين جديدة تساير تلك الحاجات.



9- لم حمّل السيد الرئيس كل فرد في المؤسسات مسؤولية تجاه الروتين والبيروقراطية؟

لكي لايلقي الفرد مسؤولية الروتين على الأسباب الموضوعية , أو يلقي سبب التقصير على الآخرين.



10 – اشرح قول السيد الرئيس : ( العمل شرف يجب أن ندافع عنه بقوة ).

أي أننا نحقق وجودنا وكلرامتنا بالعمل , ويجب علينا ان نأخذ المبادرة ليكون عملنا محققا لما نريدز كما يجب أن نؤمن بأهمية الوقت واستثماره ونحارب كل ما يعيق العمل من روتين وسواه.



11- كيف يمكن الحد من البيروقراطية في رأي السيد الرئيس؟

يمكن ذلك فعلا من خلال استثمار الوقت بالشكل الأمثل والحرص على العمل لأنه الحاضن لكل أنواع الإبداع , والانتباه لأسلوب العمل الذي يمكن أن يضع حدا لاستشراء مرض الروتين والبيروقراطية.

_________________

أعتذر من الجميع لقلة ردودي ولكن السبب هو أنشغالي حالياً في الامتحانات

Nidal AL_Gothani
الإدارة العامة
الإدارة العامة

عدد الرسائل: 433
العمر: 30
علم بلدك:
تاريخ التسجيل: 27/01/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللغة العربية ( المنهاج الكامل)

مُساهمة من طرف Nidal AL_Gothani في الأحد مايو 04, 2008 10:13 pm

دعوة إلى العلم - معروف الرصافي


الشرح :
1ـ ابنوا المدارس واستقصوا بها الأملا حتّى تطاول في بنيانها زحلا
وجّهوا جهودكم إلى بناء المدارس على نطاق واسع وشامل لنبلغ بها أبعد آمالنا وطموحاتنا وكي نحقق مجداً عالياً سامياً .

2ـ جودوا عليها بما درت مكاسبكم وقابلوا باحتقار كل من بخلا
أنفقوا عليها بسخاء مما تجنونه من أرباح ، وازدروا كل من يضنّ عليها بماله لأنه قصّر في واجب وطنيّ هام .

3ـ إنْ كان للجهل في أحوالنا علل فالعلم كالطّب يشفي تلكم العللا
إذا كان الجهل ينشر في مجتمعنا آثاراً سلبية وأضراراً كثيرة فإن العلم هو العلاج الوحيد للخلاص من تلك الآثار والأضرار .

4ـ لا تجعلوا العلم فيها كل غايتكم بل علّموا النشء علماً ينتج العملا
علِّموا أبناءكم إلى جانب العلم النظري علماً عملياً تطبيقياً يفيدنا في تحقيق النهضة الشاملة التي نصبو إليها .

5ـ رَبّوا البنين مع التعليم تربية يمسي بهل ناقص الأخلاق مكتملا
أدّبوا أبناءكم إلى جانب التربية العلميّة تأديباً خلقياً حسناً ، فإذا اقترن العلم بالأخلاق الحميدة اكتملت شخصيتهم وحققوا الأهداف المرجوّة منهم .

6ـ فجيّشوا جيش علم من شبيبتنا عرموماً تضرب الدنيّا به المثلا
جهّزوا من شبابنا قوة علميّة كثيرة العدد تقتدي بها الأمم ، وتضرب بها المثل في الإقبال على العلم وانتشاره.

7ـ إن قام للحرث ردّ الأرض ممرعة أو قام للحرب دكّ السّهل والجبلا
إن توجّه هذا الجيش العلمي إلى الزراعة جعل الأرض القاحلة خصبة مزدهرة ، وإن توجّه إلى الحرب هدّ السهول والجبال بقوته الجبارة .

8ـ وأيُّ نفعٍ لن يأتي مدارسكم إِنْ كان يخرج منها مثلما دخلا
ولن يحقّق أي فائدة من يدخل إلى مدارسكم هذه ثم يخرج منها كما دخل إليها جاهلاً لم يحصّل علماً نافعاً ولم يكتسب خبرة نافعة .

9ـ فأجمعوا الرأي فيما تفعلون به ثمّ اعملوا بنشاطٍ يُنكر المللا
اتفقوا على رأي واحد في الأعمال التي تنوون القيام بها ، ثم نفّذوا هذا الرأي بعمل حثيث لا يعرف الكسل ولا الملل .

10ـ ثمَّ انهجوا في بلاد العُربِ أجمعها نهجاً على وحدة التعليم مشتملا
ثم اتّجهوا في البلاد العربية كلها في مناهجكم وكتبكم اتّجاهاً واحداً يؤدي إلى وحدة علميّة عربيّة .

11ـ حتى إذا ما انتدبنا العرّب قاطبةً كنّا كأنّا انتدبنا واحداً رجلا
عندئذ يتوحد الفكر العربي فإذا دعونا العرب جميعاً إلى أمرٍ ما أجابونا بصوت واحد وموقف واحد كأننا نادينا رجلاً واحداً .

12ـ إنا لَمِنْ أمَّةٍ في عهد نهضتها بالعلم والسّيف قبلاً أنشأت دولا
إننا أبناء أمة مجيدة استطاعت في عصور ازدهارها بناء مجد عظيم معتمدة على العلم والقوة

الفكر الرئيسة :
1ـ الدعوة إلى بناء المدارس والإنفاق عليها 1ـ 2
2ـ العلم يقضي على أضرار الجهل 3
3ـ الاهتمام بالعلم التطبيقي والتربية الخلقية 4ـ5
4ـ تجهيز جيش علمي قادر على الإنتاج والدفاع 6ـ7
5ـ الدعوة إلى إصلاح التعليم في المدارس 8
6ـ الدعوة إلى توحيد الآراء والمناهج العربية 9ـ10ـ11
7ـ الاقتداء بماضينا في بناء الحضارة الحديثة 12

الأسلوب اللفظي :
يخاطب الشاعر في النص الشعب بمختلف طبقاته .
فجاءت الألفاظ معبرة مألوفة سهاة ملائمة للمعنى من غير غرابة أو تقعر
وجاءت التراكيب متينة واضحة يغلب عليها الطول ، تقريرية خطابية مباشرة ، يغلب عليها الجمل الإنشائية التي تلائم مضمون النص .

دراسة العاطفة :
النص مجموعة من النصائح والوصايا الصادرة عن العقل ، فالعاطفة فاترة لأن غاية الشاعر الإقناع .
وهي عاطفة اجتماعية يمكن أن تتلمس فيها بعض المشاعر كالغيرة على أمته وكره الرجل وحدة العلم والاعتزاز بماضي الأمة .



تطبيقات


1- ابنوا: فعل أمر مبني على حذف النون لأن مضارعه من الأفعال الخمسة/ الواو ضمير متصل في محل رفع فاعل/والألف للتفريق.

2- جملتا( درّت)و (بخلا): صلة موصول لامحل لها.

3- علل: اسم كان مؤخر مرفوع بالضمة/ العللا: بدل من اسم الإشارة منصوب مثله بالفتحة الظاهرة.

4- العلم: م به أول/ كلّ: م به ثان منصوب.جملة /( ينتج) نصب صفة.

5- مع: مفعول فيه ظرف زمان/ أو مكان منصوب بالفتحة.

6- عرمرما: صفة جيشا منصوبة مثلها بالفتحة الظاهرة.جملة ( تضرب) نصب صفة ثانية.

7- الأرض ممرعة: مفعول به أول وثان/ جملة( رد الأرض ممرعة)جواب شرط جازم غيرمقترن بالفاء لامحل له من الإعراب

8- أيُّ: اسم استفهام مبتدأ مرفوع بالضمة الظاهرة على آخره.

9- جملة ( ينكر ) جر صفة.

10- أجمعها: توكيد معنوي لبلاد مجرو بالكسر وها : ضمير متصل في محل جر بالإضافة.

11- قاطبة: حال منصوب بالفتحة الظاهرة/ جملة(كأنا انتدبنا) نصب خبر كان/ جملة( انتدبنا) رفع خبر كأن

12- قبلاً مفعول فيه ظرف زمان منصوب بالفتحة/ جملة ( أنشأت) جر صفة لأمة.





الأساليب:


أسلوب أمر: ابنوا: صيغته: فعل أمر.وكذلك: استقصوا وعلّموا ..... وغيرها

أسلوب نهي: لاتجعلوا صيغته : فعل مضارع مسبوق بلا الناهية.

أسلوب توكيد: إنا لمن أمة: جملة اسمية مؤكدة بمؤكدين إن واللام المزحلقة.وهي جملة خبرية من الضرب الإنكاري.

إذا ماانتدبنا: اسلوب توكيد باستخدام الحرف الزائد ما

أسلوب عطف: لاتجعلوا..... بل علموا: الأداة بل تنفي الحكم عما قبلها وتثبته لما بعدها.

_________________

أعتذر من الجميع لقلة ردودي ولكن السبب هو أنشغالي حالياً في الامتحانات

Nidal AL_Gothani
الإدارة العامة
الإدارة العامة

عدد الرسائل: 433
العمر: 30
علم بلدك:
تاريخ التسجيل: 27/01/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللغة العربية ( المنهاج الكامل)

مُساهمة من طرف Nidal AL_Gothani في الأحد مايو 04, 2008 10:15 pm

الطفولة المعذّبة - أحمد حسن الزيّات

الشرح :
المقطع الأول :
هؤلاء الأطفال المشرّدون هم الذين تراهم يطوفون طوال النهار وثلثي الليل على القهوات والحانات ، كما تطوف الكلاب والهررة على دكاكين الجزارة ومطاعم العامة ، وهمهم أن يصيبوا ما يسد الرمق ويمسك الحياة ، فإذا أغلقت المقاهي وهجعت المدينة تساقطوا من السغوب واللغوب على العتبات والحنايا وتحت الجدر ، فيقضون آخر الليل يتداخل بعضم في بعض كما تتداخل خراف القطيع إذا عصفت الريح أو قرس البرد .

شرح
قدّم الكاتب في هذا المقطع ثلاث صور لمعاناة الأطفال المشردين ؛ فهم يطوفون ويتجولون معظم اليوم على القهوات والحانات للحصول على قدْر قليل يمسك عليهم حياتهم ، وهم بذلك أشبه بالبهائم التي تتجول باحثة عن طعام لها ، ثم يتساقطون في الأماكن التي يصلون إليها لشدة جوعهم وإعيائهم ، ثم يقضون الهزيع الأخير من الليل يلتّفون حول بعضهم اتقاء للبرد الشديد والريح القاسية وهم في ذلك كالخراف التي تتداخل فيما بينها لتشعر بالدفء .

المقطع الثاني :
بالله ! ما ذنب هذا الطفل الشريد الذي تتحامون مسه وتتفادون مرآه إذا كان القدر قد اختار له ذلك الأب البائس ؟ هل من طبيعة الحي أن يلقي أفلاذ كبده مختاراً في مدارج الطرق تطؤها الأقدام وتتحيّفها المكاره؟ هل تستطيعون أن تجدوا لذلك إذا وقع علة غير الفقر؟

شرح
يسأل الكاتب أبناء المجتمع بعامة والأغنياء بخاصة عن الذنب الذي اقترفه الطفل الشريد ليلاقي هذا المصير فتتجنبونه وتبتعدون عنه، إن القدر اختار له أباً فقيراً تركه يهيم في الشوارع لأنه لم يستطع أن يقدم له الغذاء والكساء . ثم حدد الكاتب سبب التشرد وحصره في الفقر .

المقطع الثالث :
فإذا كنتم تشفقون على نعيم عيشكم من رؤية البؤس ، وتخشون على جمال حياتكم دمامة الفقر فاقتحموا على الفقر مكامنه في أكواخ الأيامى وأعشاش العجزة ، ثم قيّدوه بالإحسان المنظّم في المدارس والصدقة الجارية في الملاجئ تجدوا بعد ذلك أن الدنيا جميلة في كل عين ، والحياة بهيجة في كل قلب ، وتشعروا أن روحاً عامة قد وصلت بين جميع الأرواح فأصبح الشعب كله متآلفاً متكاتفاً تتغذى خلياته بدم واحد وتتساير نياته إلى غاية واحدة .

شرح
يتوجه الكاتب إلى الأغنياء فيحذرهم من انتشار الفقر والبؤس ويبين لهم أنهم قد يدفعون الثمن غالياً لأن التشرد يؤدي إلى انتشار الجريمة في المجتمع ، وما عليهم إلا أن يتفادوا ذلك بتقديم المساعدات المادية إلى الفقراء تقديماً منتظماً وعاماً ، عندئذٍ تعود الفرحة والبهجة إلى كل القلوب ، ويسود طبقات المجتمع روح واحدة فتسير كلها إلى هدف واحد هو التقدم بالمجتمع إلى النهضة والرقي .


الفكر :
أ - وصف ظاهرة التشرد :
1ـ طواف المشردين طلباً للطعام .
2ـ تساقطهم جوعاً وإعياء .
3ـ تداخلهم اتّقاء للبرد والريح .
ب - البحث عن السبب :
الأطفال غير مسؤولين عن تشردهم لأن فقر آبائهم هو السبب .
ج - المعالجة :
1ـ تحذير الأغنياء من عواقب الفقر .
2ـ إقناعهم بتقديم المساعدات المنتظمة إلى الفقراء .
3ـ الغاية من ذلك عودة التآلف والتعاون بين جميع الطبقات .

دراسة العاطفة :
عاطفة الكاتب إنسانية اجتماعية تتألم لمعاناة المشردين ، وتشعر بالمرارة للمصير الذي يلاقونه ، وبالغضب على المجتمع الذي لا يهتم بهم ، وتستعطف الأغنياء . وهي عاطفة عميقة صادقة نبيلة .

الأسلوب اللفظي :
جاءت ألفاظ هذه المقالة فصيحة مألوفة ملائمة للمعنى ، مختارة أنيقة بعيدة عن المطروق المبتذل ، وجاءت التراكيب قوية متينة مترابطة طويلة يغلب عليها الجمل الخبرية .

الدراسة البلاغية :
أ) علم المعاني :
1ـ الجملة الإنشائية نوع الإنشاء
ما ذنب هذا الطفل ـــــــــــ استفهام
اقتحمواـــــــــــــــ أمر


2ـ الجملة الخبرية ضرب الخبر السبب
يقضون آخر الليل... ابتدائي .....لأنه خال من المؤكِّدات
قد اختار... طلبي...... لأنه مؤكَّد بمؤكِّد واحد

ب) البديع :
السغوب واللغوب : جناس ناقص

ج) البيان :
1ـ يطوفون كما تطوف الكلاب والهررة ، شبه طواف الأطفال بطواف الكلاب والهررة ، ذكر أداة التشبيه (الكاف) وحذف وجه الشبه فالتشبيه مجمل .
2ـ أفلاذ كبده : شبه الأبناء بأفلاذ الكبد ، حذف المشبه وصرح بالمشبه به فالاستعارة تصريحية .

الموازنة :
وازن بين المقطع الثالث للزيات وقول حافظ ابراهيم :
أنقذوا الطفل إنّ في شقوة الطفـ ـل شقاء لنا على كلّ حال
أيّدوا كلّ مجمــــــــــــع قام للبرّ بجـــــاه يظله أو بمــــال


التشابه : كلاهما يدعو إلى تقديم المساعدات لإنقاذ الأطفال من الفقر والتشرد والشقاء ، وكلاهما اتجه اتجاهاً إصلاحياً فدعا الأغنياء إلى تقديم الأموال للفقراء .


الاختلاف : حدّد الزيات أماكن المعالجة وطالب بانتظامها ودوامها ، ولم يفعل حافظ ابراهيم ذلك ، وإنما أضاف إلى الدعم المادي الدعم المعنوي .

_________________

أعتذر من الجميع لقلة ردودي ولكن السبب هو أنشغالي حالياً في الامتحانات

Nidal AL_Gothani
الإدارة العامة
الإدارة العامة

عدد الرسائل: 433
العمر: 30
علم بلدك:
تاريخ التسجيل: 27/01/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللغة العربية ( المنهاج الكامل)

مُساهمة من طرف Nidal AL_Gothani في الأحد مايو 04, 2008 10:16 pm

لمن نغنّي - أحمد عبدالمعطي حجازي


الشرح :
المقطع الأول :
ولدت هنا كلماتنا
ولدت هنا في الليل يا عود الذرة
يا نجمة مسجونة في خيط ماء
يا ثدي أمّ لم يعد فيه لبن
يا أيها الطفل الذي ما زال عند العاشرة
لكنّ عينيه تجوّلتا كثيراً في الزمن

شرح
كتبت قصائدي في الريف وبين الحقول التي تعاني من الظلم والاستغلال يا عود الذرة يا قوت الفلاح وخبزه يا من تصارع للبقاء لأنك تعيش على خيط من الماء بعد أن احتجز الإقطاعيون المياه ، فلم تعد الحقول تفي بقوت الفلاحين مما أدى إلى انتشار الجفاف والقحط ، فأصبحت الأرض كالأم التي جف حليبها وكفّ عن العطاء... إن معاناة أعواد الذرة تشبه معاناة أطفال الريف ، وهي معاناة مستمرة عبر الزمن تشهد على الاستغلال المستمر الذي يعاني منه الفلاحون .

المقطع الثاني :
يا أيها الإنسان في الريف البعيد
يا من يصمّ السمع عن كلماتنا... بالعين لو صادفتها
كيلا تموت على الورق
أسقط عليها قطرتين من العرق
كيلا تموت
فالصوت إن لم يلق أذناً ضاع في صمت الأفق

شرح
أيها الفلاح المعزول في أرجاء الريف النائية ، يا من يمنعه الجهل من سماع كلماتي وقراءة قصائدي .
أدعوك أن تنظر فيها كي تحقق الهدف منها ، فالكلمة التي لا تجد أذناً مصغية تموت دون أن تثمر . وما الفائدة من شعري إن لم يبعث فيك الوعي الذي أطلب والثورة التي أتوخّى .

المقطع الثالث :
أين الطريق إلى فؤادك أيّها المنفيّ في صمت الحقول
لو أنّني ناي بكفّك تحت صفصافه
أوراقها في الأفق مروحة خضراء هفهافة
لأخذت سمعك لحظة في هذه الخلوه
وتلوت في هذا السكون الشاعريّ حكاية الدنيا
ومعارك الإنسان والأحزان في
ونفضت كل النار كل النار في نفسك
وصنعت من نغمي كلاماً واضحاً كالشمس
عن حقلنا المفروش للأقدام
ومتى نقيم العرس ؟
ونودّع الآلام ؟

شرح
أين الطريق إلى قلبك وعقلك يا من تعمل وتكدح دون ثمرة ، هل أستطيع أن أتسرب إليهما مع نغمات الناي الحزينة التي تفصح عن آلامك كلما عزفت تحت شجرة صفصاف خضراء تظلّلك أوراقها التي تحركها النسمات؟
لو أتيح لك ذلك لأصغيتَ إلى ألحاني في عزلتك ، لأتلو على مسامعك حكاية الظلم الواقع عليك ومأساة الإنسان المستغَل عبر العصور ، وصراعه من أجل حريته وحقوقه المهضومة ، فلعل نار الثورة تتأجج في صدرك عند سماعها لتنتفض على مستغليك وتتحرر من ظلمهم ، وعندئذ نقيم أعراس الفرح بعد استرداد تلك الحرية والحقوق .

الفكر :
1ـ وصف معاناة الريف من استغلال الإقطاعيين .
2ـ دعوة الفلاح إلى الاستجابة لكلمات الشاعر .
3ـ إقناع الفلاح بالثورة الاجتماعية على الإقطاعيين .

العاطفة :
عاطفة الشاعر إنسانية اجتماعية ، برزت فيها المشاعر الآتية :
1ـ الألم والحزن والأسى في المقطع الأول .
2ـ الرجاء والأمل في المقطع الثاني .
3ـ الغضب والتفاؤل في المقطع الثالث .
وهي عاطفة عميقة حارة صادقة .

المذهب الأدبي :
النص من الواقعية الجديدة . * ما سمات هذه الواقعية ؟
1ـ المحتوى الثوري .
2ـ عرض الأفكار من خلال الرموز والصور .
3ـ التحام الشكل بالمضمون .
4ـ التفاؤل الثوري .
5ـ عرض الأفكار عن طريق الجزئيات الصغيرة .


الإعراب :
أ- المفردات
هنا : اسم إشارة مبني على السكون في محل نصب على الظرفية المكانية ، متعلق بالفعل ولدت .
أيها : أي : منادى نكرة مقصودة مبني على الضم في محل نصب على النداء . وها للتنبيه .
مازال : ما : نافية لا عمل لها ، زال : فعل ماض ناقص مبني على الفتح الظاهر . واسمها ضمير مستتر تقديره هو .
كثيراً : نائب مفعول مطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة .
كيلا : كي : حرف ناصب ، لا : نافية لا عمل لها .
تموت : فعل مضارع منصوب بـ (كي) وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة . والفاعل ضمير مستتر فيه جوازاً تقديره هي .
لم يلق : لم : حرف جازم ، يلق : فعل مضارع مجزوم بلم وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره ، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو .
أين : اسم استفهام مبني على الفتح في محل نصب على الظرفية المكانية ، متعلق بخبر محذوف مقدم .
لأخذت : اللام رابطة لجواب الشرط . أخذت : فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بضمير رفع
متحرك ، والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل .
ب- الجمل :
1ـ ( لم يعد فيه لبن) : في محل نصب صفة .
2ـ (تجولتا كثيراً ) : في محل رفع خبر .
3ـ (أوراقها مروحة) : في محل جر صفة .
4ـ (لأخذت سمعك) : لا محل لها من الإعراب جواب شرط غير جازم .

الموازنة :
قال الشاعر أحمد الصافي النجفي مخاطباً الفلاح :
هذي الجراح براحتيك عميقة ونظيرها لك في الفؤاد جراح
بغضون وجهك للمشقة أسطر وعلى جبينك للشقا ألواح
وازن بين هذين البيتين ووصف حجازي للفلاح .


التشابه : كلا الشاعرين وصف معاناة الفلاح وشقاءه وبؤسه .


الاختلاف : ربط النجفي ألم الفلاح ومعاناته بالوصف الخارجي فوصف راحتيه وتجعدات وجهه وجبينه وصفاً مباشراً ووصف حجازي معاناة الفلاح وآلامه عن طريق الصور والرموز والإيحاء من غير أن يتعرض للوصف الخارجي .

_________________

أعتذر من الجميع لقلة ردودي ولكن السبب هو أنشغالي حالياً في الامتحانات

Nidal AL_Gothani
الإدارة العامة
الإدارة العامة

عدد الرسائل: 433
العمر: 30
علم بلدك:
تاريخ التسجيل: 27/01/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 1 من اصل 3 1, 2, 3  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى